الممثل جورجي قرداحي 

 

بقلم : أشرف عمر 

جورج قرداحي اعلامي قفل نجمة وانتهت جماهريتة منذ ان ترك العمل في برنامج من سيربح المليون الذي كان يذاع علي القنوات السعوديه ويصرف عليه من اموال السعوديه

 ومنذ ذلك الوقت والرجل كالغريق يتخبط بسبب محدودية امكانياته وقبوله كمذيع علي شاشات التلفاز 

 والرجل يريد ان ينتشل نفسة مره اخري بعد ان انتهي اعلاميا ويعود للاضواء بالجماهريه التي حققها برنامجه من سيربح المليون وهذا لن يحدث مرة اخري 

حتي جاءته الفرصه علي طبق من ذهب بسيب تداول تصريحه القديم الجديد عن الحرب اليمنيه ضد العربيه السعوديه

 ومن غير معلوم حتي الان من احيا اذاعه هذا التصريح مره اخري والذي مر عليه اكثر من عام وان الشك موجه في المقام الاول لجورج قرداحي نفسه لانه يعلم ان العمل السياسي محرقه في لبنان وان الرجل ليس بمحنك في هذا العمل وليس له ظهر حزبي قوي في لبنان ، وان المال والشهرة في عالم الاعلام هم الاساس في تركيبه شخصية الرجل 

 وقد ثارت زوبعه بسبب تصريحه ليس لها ثمه داعي من السعوديه العربيه او حتي دول الخليج لان صراعها مع جورج لم يحقق اهدافه ولن يحقق لان جورج بلا خلفيه سياسيه او حزب سياسي قوي وانما هو مجرد ممثل غريق ويريد ان يلعب من اجل مصلحته الاعلاميه وانه قد احب اللعبه وان يكون ساندوتش بين القطبين المتصارعين حزب الله والسعوديه

 ولذلك فان جورج اراد ان يحصد مكاسب من هذا الصراع قبل ان يستقيل او ان يترك منصبه فهو الان يغازل السعوديه العربيه و بالمقابل يحاول استخدام الصراع اليمني في خلق بطوله زائفة يخاطب بها جهات بعينها ولو كان الرجل في قوميتةً ونضالة جادا فليتبرع بامواله للشعب اللبناني او اليمني 

جورج ليس برجل سياسي وليس من المناضلين ولا يقف وراءة احد وان كل ما يقوم به الان هو احياء شعبيتة القديمه المفقودة في الوطن العربي وتحقيق انتصارات اعلامية 

وهذا الذي قدمته السعوديه العربيه للرجل علي طبق من ذهب بعد ان فقد شعبيته وجماهيريته والمتبقي الان هو الحصاد المالي والاعلامي للرجل وفتح القنوات السعوديه له

لذلك فان دول الخليج قد دخلت في صراع سياسي وهمي مع رجل ميت اكلنيكيا ولن يكون له قوه سياسيه سواء في المشهد الحالي أوبعده لان الرجل ليس لديه امكانيات السياسي المحنك 

وانما هو اعلامي يريد ان يأكل علي كل الموائد بعد ان تجاهله الاعلام السعودي  

لذلك ينبغي ان يدرك الخليجين حقيقه هذا الامر وان يتركوا الرجل لانه دميه تحركها مصالحة الخاصه وشعارات جوفاء