الموبيلات لو اتكلمت في يوم هتقول حكايات كتير

75

عفاف كمال
هتشهد علي دموع محدش شافها ،
ووجع وانكسار محدش حس بيه ،
وحب ومشاعر حلوة ماشافتش النور ،
وكره وحقد وغل مستخبي في الصدور ،

هتشهد علي ضحكه محدش سمعها ،
علي فرحة في عنيك وقلبك محدش لمحها ،
هتشهد علي كلام كتبته الف مره واتمسح ،
هتشهد علي الي بتكلمه ومهتم بيه ومنك سرح ،
واللي لما سالت عنه وبعتله طار من الفرح ،

هتشهد علي صور محدش يعرف انها موجودة ولا حتي صحابها ،

و هتشهد علي صور كانت واخدة اكبر مساحة وفجأة اختفت واختفي معاها صحابها ،

هتشهد علي ارشيف رسايل لذكريات وايام حلوة عدت وخلصت ،

وهتشهد علي مسح لكل حاااجة لناس وايام وجعوك بكل شكل وطريقة ،
هتشهد علي ناس بالايام والشهور مستنيه رسالة او كلمه
او اتصال ،

هتشهد علي ناس ماكانش بيكفي الكلام بينكم طول الليل والنهار … وفجأة مابقتوش تعرفو عن بعض حاجة ،

وناس عمرك ماكنت تتخيل ان يكون في بينكم حتي السلام.. وفجأة بقي كل سرك معاهم ،

هتشهد علي ناس غليت وعليت ،
وناس نزلت من نظرك ورخصت ،
وناس بعيده قربت و اطمنت ،
وناس قريبة اتجاهلت وبعدت ،
وناس كانو أغلي حاجة وفجأة بقو ولا حاجة ،
وناس كانو ولا حاجة بقو هما أهم حاجة ،
هتشهد علي اللي كان باقي وفضل جنبنا،
و اللي باع وفارقنا ،

و هتشهد ع اللي بينك وبين نفسك
ومايعرفش عنه حاجة غير ربك ،
هتشهد علي ذلاتك واخطائك وذنوبك ،
وهتشهد علي توبتك وندمك ودموعك ،

#باختصار الموبايلات بقت الصندوق الاسود في حياة كل انسان فينا.. وبقت اقرب لينا من ناس كتير .