الموجة الثانية من فيروس كورونا أكثر خطورة

66

كتب / محمود عمرون

خلال المقارنة التي أجراها

باحثون أمريكيون لبيان مدى

خطورة الموجة الثانية من

فيروس كورونا

تبين تحور الفيروس المسبب

لمرض كوفيد – ١٩ مما يعني أنه

أصبح أكثر قدرة على العدوى

 

باحثون من مشفى هيوستن ميثوديست في الولايات المتحدة الأمريكية. قاموا بعمل بمقارنة عينات مختلفة من فترات زمنية متباعدة.

النتيجة كانت العثور على عدد أكبر من الخلايا المعدية في أجسام مصابي الموجة الثانية.

كما أكدت دراسة بريطانية في مدينة شيفيلد أن المريض المصاب بفيروس كورونا المتحور يحمل عدداً أكبر من الخلايا المعدية في جسمه

 

فسر الباحثون السبب وراء قدرة الفيروس المتحور على العدوى بشكل أكبر إلى زيادة عدد الفيروسات في الحنجرة، ما يعني أن الفيروس المتحور أصبح أكثر خطورة على من لديهم أمراض كالسكري والقلب وغيرها

 

وأوضح الدكتور جورج- كريستيان تسن، مدير مركز النظافة والوقاية من العدوى في مجموعة مخابر التحاليل الطبية Bioscientia المنتشرة في أنحاء ألمانيا، للتلفزيون الألماني الخاص RTL. على ضرورة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة واستخدام المعقمات