الناتو يعرقل الحلول الدبلوماسية في أوكرانيا ويؤجج الصراع لدراسة معايير المواجهة مع روسيا

كتب .وجدى نعمان 

أكد نائب ممثل روسيا في منظمة الأمن والتعاون الأوروبية مكسيم بوياكيفيتش، أن حلف الناتو يعيق التوصل لحل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية.

وأضاف بوياكيفيتش، أن بعض البلدان الغربية التي تحرك نظام كييف كيفما تشاء، ليست معنية بإيجاد حل دبلوماسي للأزمة في أوكرانيا، ومع ذلك تشهد أوروبا تصاعدا ملحوظا في وتيرة الأصوات الأكثر عقلانية من منطق إدراكها أن ثمن الروسوفوبيا باهظ جدا.

 

وألمح إلى أنه ليس من قبيل الصدفة، أن تعمد دول الناتو لإغراق نظام كييف بالأسلحة، وتزويد قواته التي لا تمتلك كفاءات عالية بمعدات تتطلب فرقا من الخبراء ليتمكنوا من استخدامها، ولا تكف عن إرسال المرتزقة الأجانب لمساندته.

 

وأشار إلى أن الولايات المتحدة منذ بداية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، ساندت نظام كييف بإرسال خبراء عسكريين إلى مناطق القتال، وأقاموا فيها غرف عمليات مشتركة مع قواته لإدارة وتخطيط العمليات العسكرية.

 

وأوضح أن أهداف الغرب في أوكرانيا لا تنحصر في نطاق مساندة نظام كييف في معاداة روسيا وحسب، بقدر ما تهدف لاختبار معداتها العسكرية ومعايير المواجهة مع روسيا.

 

 وتابع بوياكيفيتش، أن آلاف القتلى من القوات الأوكرانية بالنسبة للغرب ليست أكثر من مواد استهلاكية يتم إلقاؤها في أتون الصراع الجيوسياسي مع روسيا، باعتبار أوكرانيا أحد عناصره الأساسية.