النيابة الفرنسية تطلب السجن والغرامة لصحفيين متهمين بـ ابتزاز ملك المغرب

كتب وجدي نعمان

التمست النيابة العامة الفرنسية الحكم على صحفيين متهمين بابتزاز الملك المغربي محمد السادس، بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ، وغرامة قدرها 15 ألف يورو.

ومن المقرر صدور الحكم في هذه القضية، وفق الهيئة التي تنظر في الملف، بحلول 14 مارس المقبل، ويحاكم فيها الصحفيَّيْن: إريك لوران، وكاترين كراسيي.

ويُتهم لوران، المراسل السابق لـ “راديو فرنسا”، ومجلة “لوفيغارو”، بأنه طالب بمليوني يورو للتخلي عن نشر “معلومات محرجة” عن الملك محمد السادس.

واعترف الصحفي البالغ حاليا 75 عاما من العمر، أمام محكمة باريس الجنائية أمس الاثنين، “بالخطأ الأخلاقي”، لأنه “وافق على التورط في هذه القضية”، لكنه دحض ارتكابه “أي جريمة جنائية”.

أما الصحفية كاثرين كراسيي، مؤلفة كتب عن المغرب العربي وليبيا، فقالت إنها تدرك أن “مبعوث الدولة المغربية أغواها بعرضه المالي”، وأضافت: “لقد غطست وأنا أستنكر ذلك”.