الهجمات الإرهابية التى صدمت المجتمعات بسبب قساوتها عبر التاريخ

كتب وجدي نعمان

على مدار التاريخ الحديث، تعرض العالم إلى العديد من الهجمات الإرهابية ، التى صدمت المجتمعات بسبب قساوتها ، وتحاول جميع دول العالم التخلص من آفة الإرهاب، الذى يهدد استقرار العديد من المجتمعات، والذى ينشر الكراهية والعنف.

ورصدت صحيفة “إيه بى سى ” الإسبانية 5 من أبشع الهجمات الإرهابية فى العالم، وذلك بمناسبة الذكرى العشرين على أحداث 11 سبتمبر التى أدت إلى آلاف القتلى والجرحى.

20 عامًا على 11 سبتمبر: الهجوم الذي غير العالم

عشرون عاما مرت على واحدة من أفظع المجازر في تاريخ الغرب، خلفت هجمات 11 سبتمبر، حيث سقط البرجان التوأمين وهاجمت البنتاجون.

11 سبتمبر11 سبتمبر

ففى يوم 11 سبتمبر فى غضون ساعة واحدة فقط غطت مدينة نيويورك سحابة من الغبار ، تحطمت طائرتان فى البرجين التوأمين لمركز التجارة العالمى، وتحطمت طائرة ثالثة بالقرب من البنتاجون ، مما أسفر إلى سقوط المزيد من القتلى والجرحى ، وكان تنظيم القاعدة هو المسئول عن الهجمات التى خلفت 2996 قتيلا وأكثر من 25 ألف مصاب.

لم تكن هذه هي المرة الوحيدة التي يتعرض فيها البرجين للهجوم ، حيث تعرضوا في عام 1993 لهجوم إرهابي آخر. انفجرت سيارة مفخخة في ساحة انتظار البرج الشمالي. كان الهدف هدم كلا البرجين ، لكنهما لم ينجحا. وكان الجناة من الإرهابيين وخلفوا ستة قتلى و 1042 جريحًا.

هجمات مدريد

تميز تاريخ إسبانيا بهجمات مدريد في 11 مارس ، حيث فقد 191 شخصًا حياتهم ، بالإضافة إلى إحصاء أكثر من 2000 جريح.

احداث مدريداحداث مدريد

وحدث 10 انفجارات فى أربعة قطارات فى وقت واحد بالعاصمة الإسبانية. كانت الضجة فى البلاد شاملة، قبل ثلاثة أيام فقط من الانتخابات العامة فى إسبانيا عام 2004. وقضت المحكمة العليا والمحكمة الوطنية بأن تنظيم القاعدة مسؤول عن الهجمات الإرهابية.

هجوم بيسلان الارهابى

وفى 1 سبتمبر 2004، وفى أول أيام العام الدراسى، اقتحمت مجموعة إرهابية المدرسة رقم 1 فى مدينة بيسلان، واحتجزت فيها 1128 شخصا ليومين، مرتهنة هناك المعلمين والتلاميذ وذويهم الذين رافقوا أطفال الصف الأول إلى أول يوم دراسى فى حياتهم.

بيسلان

بيسلان

وأسفر الاعتداء عن مقتل 333 شخصا بينهم 314 رهينة منهم 186 طفلا، كما أصيب في الاعتداء أكثر من 800 شخص.

واضطر الأمن الروسي، وبعد أن فجر الإرهابيون إحدى عبواتهم الناسفة داخل المبنى، لاقتحام المدرسة ومحيطها واستطاع القضاء على 28 إرهابيا بمن فيهم إحدى الانتحاريات، وألقى القبض على إرهابي نجا في الهجوم، ولا يزال قابعا في السجن بعد الحكم عليه بالمؤبد.

هجمات باريس في 13 نوفمبر 2015

داعش هو المسؤول عن الهجمات في باريس وضاحية سان دوني في 13 نوفمبر 2015. الهجمات الانتحارية وإطلاق النار في المدرجات والمطاعم وسلسلة من التفجيرات في ملعب فرنسا خلفت 137 قتيلاً وأكثر من 450 جريحًا.

باريسباريس

ساد الذعر الباريسيين بسبب الهجمات المنظمة التى شنها داعش،بدا الهجوم على غرفة باتاكلان ، حيث احتجز الإقليميون مئات الأشخاص في الغرفة خلال حفل موسيقي. لقد أنهوا حياة 80 شخصًا بدم بارد، وأصدرت فرنسا مرسوما حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام.

هجوم لوكربي الإرهابي

ويعتبر حادث تفجير لوكربى، أقدم هذه التفجيرات، حيث رأت هذه المدينة فى اسكتلندا كيف سقطت طائرة قبل أيام قليلة من عيد الميلاد عام 1988 وأودت بحياة 11 شخصًا من المدينة.

لوكربىلوكربى

سقطت من السماء بان آم إيرلاين 103 ، وعلى متنها 259 راكباً ، ماتوا جميعاً ، بمن فيهم مضيفة إسبانية. توصل تحقيق أجرته شرطة دومفريز وجالاوي المحلية ووكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن العميل السري الليبي المقرحي وراء هذه الهجمات الإرهابية.