الهجمات الصاروخية باتجاه قاعدة بلد الجوية.

4

الهجمات الصاروخية باتجاه قاعدة بلد الجوية.

عبده الشربيني حمام

 

 

أطلقت القوات الأمنية العراقية، اليوم السبت، حملة واسعة لتطهير ومسك المناطق الواقعة على ضفتي دجلة.

المنطقة المستهدفة تقع في محافظتي ديالى وصلاح الدين، والتي يستخدمها مسلحون لشن الهجمات الصاروخية باتجاه قاعدة بلد الجوية.

وأفاد مصدر أمني عراقي لـمراسل “العين الإخبارية”، بأن العملية تستهدف السيطرة على مصادر النيران التي تستهدف قاعدة بلد الجوية بين الحين والآخر”.

وأوضح أن العملية العسكرية اليوم في أطراف قضاء الخالص، على محورين استهدفت البساتين والمناطق الواقعة من الجهة الشرقة على ضفاف دجلة.

وبين أن “العملية تستهدف أيضاً إلى ملاحقة فلول داعش واستهداف الأوكار والملاذات التي يستخدمها التنظيم كمطابخ خلفية للتخطيط وشن الهجمات”.

مقتل ضابطين عراقيين وإصابة 4 بتفجير شمالي بغداد
وأشار المصدر الأمني ذاته إلى أن العملية انطلقت من محورين، الأول من قرية زنبور باتجاه قرية الجيزاني في قضاء الخالص، بقيادة المقر المسيطر المتمثل بفوج المشاة الآلي التابع للفرقة الخامسة في الجيش العراقي بأمرة العقيد غسان مرواح.

وتابع أن “المحور الثاني يبدأ من قرية زنبور باتجاه قرية الدوجمة والبساتين والأراضي التي بينهما، بقيادة قوة مشتركة من قسم شرطة الخالص ومركز شرطة جيزاني الجول وسرية من فوج طوارئ ديالى الأول، بأمرة العميد رباح مهدي”.

وأطلقت شرطة ديالى، في وقت سابق، خطة تحصين لحماية قاعدة بلد من الهجمات الصاروخية التي تنطلق من قرى واقعة على شريط نهر دجلة ضمن قضاء الخالص, وشملت التحصينات دوريات رصد ومراقبة لمنع أي هجمات.

وكشف عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عبدالخالق العزاوي نتائج تحقيق موسع لمعرفة مناطق قصف قاعدة بلد الجوية في صلاح الدين.

وقال العزاوي إن “لجنة أمنية عليا شُكلت للتحقيق في ملف تكرار قصف قاعدة بلد الجوية في الفترة الأخيرة، لمعرفة المناطق التي تنطلق منها الصواريخ من خلال جهد استخباري يحدد الأماكن بدقة”.

وأضاف أن “نتائج التحقيق أكدت عدم انطلاق الصواريخ من أراضي ديالى، بل من مناطق غير مسيطر عليها في محافظة صلاح الدين”.

وأشار إلى أنه “جرى الإيعاز بإعادة مسك المناطق التي استغلت لقصف قاعدة بلد من قبل قوات الجيش وتأمين مسار الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين، على نحو أوسع وأقوى وتفعيل الجهد الاستخباري لمنع استغلال الأراضي والمناطق الزراعية في قصف قاعدة بلد التي لها بعد استراتيجي”.

وتتعرض قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، التي تستضيف قوات أمريكية، إلى هجمات بين الحين والآخر، غالباً ما تتبناها مليشيات عراقية تابعة لإيران.

وفي الـ18 من الشهر الماضي، تعرضت قادة بلد الجوية إلى هجوم بخمس صواريخ، انطلقت من أطراف قضاء الخالص بمحافظة ديالى، حسب بيان لخلية الإعلام الأمني.

ومنذ مطلع العام الماضي، تصاعدت حدة الهجمات التي تستهدف القواعد الأمريكية ومقار التحالف الدولي في العراق.