الوحدة المحلية بالواسطى تشرف على تأهيل ورفع كفاءة عدد من المنازل بالمناطق الأكثر احتياجا وتكثف جهود رفع الإشغالات وإزالة التعديات

كتب .وجدى نعمان

الوحدة المحلية بالواسطى تشرف على تأهيل ورفع كفاءة عدد من المنازل بالمناطق الأكثر احتياجا وتكثف جهود رفع الإشغالات وإزالة التعديات

                                                                            

في ضوء تكليفات الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف تابع الأستاذ حمادة راضي رئيس مدينة الواسطى أعمال إعادة إعمار وتأهيل عدد من المنازل بقرى المركز، والذي تنفذه مديرية التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع جمعية الأورمان وتحت إشراف وتوجيه محافظ بني سويف، والذي يشمل 500 منزلا للأسر الأولى بالرعاية، والمناطق الأكثر احتياجاً، كمرحلة أولي، حيث تشمل الأعمال إحلال وتجديد كلي وجزئي لبعض المنازل، ورفع كفاءة وتأهيل بعضها، وتركيب أعمال النجارة من أبواب وشبابيك، بجانب الأسقف والأرضيات ودهان الحوائط ولوازم المرافق بمختلف أنواعها.

 

وفي إطار المتابعة الدورية والمستمرة لإزالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية في المهد دون تهاون أو تقصير حفاظاً علي الرقعة الزراعية، تمكنت الوحدة المحلية لقرية قمن العروس بإزالة في المهد لحالة تعد بالبناء المخالف على مساحة قيراط من الأرض الزراعية بزمام القرية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالف، وذلك بالتنسيق والتعاون مع حماية الأراضي، وتأمين شرطي.

 

فيما تتواصل جهود رفع الإشغالات وتوسعة الشوارع تمهيداً لأعمال لرصف والتطوير الجاري تنفيذها بشوارع المدينة، والتي تمتد لتصل لقرية زاوية المصلوب، والتي أسفرت عن إزالة 136 حالة إشغال وبروز وتاندات وأكشاك مخالفة.