أخبار مصر

“الوطنية للانتخابات”: لم نتلقَّ شكاوى تؤثر على سير الاقتراع

كتب محمد عزت

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم،

أنها لم تتلق أية شكاوى تؤثر على سير عمليات الاقتراع، خلال اليوم

الأول بجولة الإعادة للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، وتجرى

فى 13 محافظة، بعد حسم محافظة البحر الأحمر من الجولة الأولى،

هى: الجيزة، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادى الجديد،

وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح.

حيث يبلغ عدد من يحق لهم الاقتراع فى هذه المرحلة

أكثر من 31 مليون ناخب، بإشراف أكثر من 8 آلاف قاضٍ.

وأكد المستشار لاشين إبراهيم، أن غرفة عمليات الهيئة الوطنية للانتخابات، تتابع

الرد على جميع الاستفسارات وتلقى الشكاوى المتعلقة بالعملية الانتخابية، مشيراً

إلى أن الهيئة لم تتلق أى شكوى من شأنها التأثير على سير العملية الانتخابية،

وأن الشكاوى الواردة إليها تم التعامل معها بشكل حرفى ودقيق. وشدد المستشار

لاشين إبراهيم، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار

فيروس كورونا وارتداء الكمامات الطبية التى تم توفيرها لمن لا يحملها أمام مراكز

الاقتراع بالمجان، والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعى، أثناء عمليات التصويت.

250 مؤسسة مجتمع مدني ووسيلة إعلامية محلية ودولية تتابع عملية التصويت..

وبدء فرز أصوات المصريين في الخارج

وأعلنت الهيئة تخصيص رقم خط ساخن 19826، لاستقبال والرد على كل الاستفسارات

والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب، فضلاً عن تشكيل غرفة عمليات

بمقر الهيئة منوط بها متابعة عمليات الاقتراع، أو الفرز بشكل لحظى ودورى،

ورصد أى شكاوى متعلقة بعملية الانتخاب.

وأكدت أن أكثر من 250 مؤسسة مجتمع مدنى ووسيلة إعلامية محلية ودولية

تابعت الانتخابات مقسمة إلى ٥٦ منظمة محلية و١٤ دولية، و٣ مجالس حقوقية،

إضافة إلى تغطية واسعة من جانب الصحفيين والإعلاميين، حيث وصل عدد وسائل الإعلام المحلية ٥١ مؤسسة، والدولية ١٥٣ مؤسسة.

وقالت مصادر بالهيئة إنه تم بدء فرز أصوات المصريين فى الخارج الذين

أدلوا بأصواتهم فى جولة الإعادة بـ13 محافظة، بمقرات السفارات والقنصليات

المختلفة، بعد غلق اللجان فى آخر أيام الاقتراع لجولة الإعادة للمرحلة الأولى، وبعد 3 أيام من التصويت.

وأشارت إلى أنه سيتم تسليم الهيئة الوطنية للانتخابات، محاضر الفرز بعد

الانتهاء منها بشكل سليم، كى تبدأ عملية مراجعتها والنظر فى الطعون التى

ستقدم من قبل الناخبين لتعلن بشكل رسمى نتيجة الجولة الأولى. وحدد قانون

الانتخابات نظاماً للفائزين بجولة الإعادة، يعتمد على احتساب المرشح بالنظام الفردى

فائزاً، إذا حصل على أعلى الأصوات الصحيحة فى الدائرة.

وتلقى اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، تقريراً حول سير العملية

الانتخابية، واطمأن على فتح جميع اللجان أبوابها فى موعدها، وتقديم كل التسهيلات

والتيسيرات للمواطنين للإدلاء بأصواتهم بسهولة ويسر، وعدم حدوث مشكلات أو معوقات.

وجدد التأكيد على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية فى كل اللجان، وتنفيذ

أعمال الرش والتعقيم والتطهير للجان خلال يومى الانتخابات، وشدد على وقوف

كل العاملين بالإدارة المحلية على مسافة واحدة من جميع المرشحين فى جولة الإعادة والحياد التام خلال التصويت.

وناشد الوزير الناخبين الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، وارتداء الكمامات

الطبية خلال إدلائهم بأصواتهم ومراعاة التباعد الاجتماعى، وأوضح أن غرفة العمليات

بالوزارة على اتصال دائم بغرف عمليات محافظات المرحلة الأولى للتأكد من توفير

أماكن لائقة للناخبين خاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة وإقامة مظلات تحسباً لأية تقلبات جوية.

ودعا «شعراوى» الناخبين الذين لهم حق الانتخاب فى بعض الدوائر فى انتخابات

الإعادة، للمشاركة الإيجابية واختيار الأفضل لتمثيل الشعب.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى