الوفد: توجيهات الحكومة بتطبيق الغرامات على مخالفي ارتداء الكمامة ضرورية لتجنب سيناريو الغلق الكامل

21

كتب محمد عزت السخاوي

قال مصطفى شحاته، عضو الهيئة العليا بحزب الوفد، إن التوجيهات
التي أصدرتها الحكومة ممثلة في اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية،
للمحافظين بضرورة التشديد فى إلتزام المواطنين بكافة الإجراءات الوقائية
والاحترازية لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا، تستهدف مواجهة خطورة
المرحلة الراهنة التي تمر بها ليس مصر فقط بل العالم أجمع،
وعدم العودة لإجراءات الغلق الكامل الذي حدث في الموجة الأولى.
ولفت شحاته، في بيان له، إلى ضرورة تكثيف الحملات التفتيشية على الأماكن
العامة والمصالح الحكومية، ووسائل المواصلات لمواجهة مخالفي ارتداء الكمامات
أو الأماكن التي توجد بها زحام كبير يؤثر في النهاية على زيادة نسبة معدل الإصابات اليومي للفيروس.
وأشار عضو الهيئة العليا للحزب، إلى أن الإجراءات الوقائية والاحترازية التي
تشدد الحكومة على اتخاذها تأتي في إطار الحفاظ على سلامة جميع العاملين بكافة
مواقع الإنتاج والمشروعات والمصالح الحكومية والمدارس، وكافة الجهات بالدولة،
وعدم ضياع جهود الدولة على مدار شهور لمكافحة هذا الوباء، وحتى لا تعود البلاد
لسيناريو الغلق والذي نتج عنه تضرر غالبية فئات المجتمع.
وطالب جميع المواطنين بضرورة الالتزام بالتعليمات الوقائية وعدم الخروج من
المنازل بدونها، وتطبيق عقوبة الغرامة على المخالفين ومنع دخول أي مواطن جهة
أو مؤسسة أو مصلحة أو وسيلة مواصلات بدونها، وتغريمه الغرامة القانونية 5 آلاف جنيه،
وذلك حفاظا على الصحة العامة والسيطرة على انتشار الفيروس.