الولايات المتحدة.. العثور على أخطر المطلوبين ميتا في بيته مذ أشهر

كتب .وجدى نعمان

 

أعلنت الشرطة الأمريكية العثور على أحد أعتى المطلوبين للعدالة ميتا في منزله منذ أشهر.

وأكدت خدمة ضباط المارشال الأمريكية أن المطلوب فريديريك سيسيل ماكلين (70 عاما) توفي لأسباب طبيعية في يونيو الماضي، لكن لم يتم العثور على جثته حتى السادس من نوفمبر الجاري، حيث وجدت في منزل بولاية كارولينا الجنوبية كان يقطنه على مدى سنين باسم مستعار.

وأوضح الطبيب الشرعي في مقاطعة أوكوني، كارل أديس، أن العثور على جثة المطلوب جاء بعد أن لجأ أحد جيرانه إلى السلطات وأبلغ بأنه لم ير جاره منذ فترة طويلة.

وفي عام 2006، أدرج ماكلين على قائمة المطلوبين الـ15 الأكثر خطورة، بعد عام من إصدار شرطة مدينة سان دييغو مذكرة اعتقال بحقه بتهمة التحرش جنسيا بالأطفال، محذرة من خطر أن يواصل اعتداءاته الجنسية.

وكشف التحقيق أن إحدى الطفلات ضحايا ماكلين تعرضت للتحرش منه لأكثر من 100 مرة قبل أن بلغت سن الـ13.

وأكدت خدمة ضباط المارشال أن ماكلين كان يقيم في كارولينا الجنوبية منذ 15 عاما، كما أقام أيضا في أماكن أخرى تحت أسماء وهمية، مشيرة إلى أن التحقيقات ستتواصل لكشف ما إذا كان أحد قد ساعده في الهروب من العدالة.