الولايات المتحدة تحاول التأكد من طبيعة الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية مؤخرا

كتب وجدي نعمان

أفاد مسؤول أمريكي بأن الولايات المتحدة تحاول تأكيد نوع الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية هذا

الأسبوع، لكنها تدين أي إطلاق صاروخ غير مشروع من قبل الشمال يشكل تهديدات لدول أخرى.

ونقلت وكالة “يونهاب” عن المسؤول في رسالة بالبريد الإلكتروني، مشترطا عدم الكشف عن هويته: “نحن على علم بهذه التقارير. نعمل على تأكيد الطبيعة المحددة للتجربة الأخيرة والتشاور عن كثب مع حلفائنا”.

وأضاف المسؤول: “إننا نأخذ التقارير عن أي قدرات جديدة على محمل الجد، وكما قلنا، نحن ندين أي عمليات إطلاق”، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن “صواريخ غير مشروعة، تزعزع استقرار المنطقة والمجتمع الدولي”.

وقالت كوريا الشمالية في وقت سابق إنها اختبرت إطلاق صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت. ويأتي هذا الإطلاق بعد حوالي أسبوعين من تجربة الشمال لإطلاق صاروخ باليستي جديد قصير المدى.

وأدانت الولايات المتحدة عمليتي الإطلاق، ووصفتهما بانتهاكات “لقرارات متعددة لمجلس الأمن الدولي”، حيث أن بيونغ يانغ ممنوعة من اختبار أو إطلاق أي صاروخ باليستي بموجب عقوبات مجلس الأمن الدولي.