الولايات المتحدة تدين بشدة أي هجمات انتقامية كانت وقد تكون ضد المدنيين في إقليم تيغراي

40

 

كتب وجدي نعمان

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها البالغ إزاء استمرار القتال في إقليم تيغراي الإثيوبي، ودانت الهجمات

على المدنيين في الإقليم.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة “تدين بشدة أي هجمات

انتقامية كانت وقد تكون ضد المدنيين في إقليم تيغراي، بغض النظر عما إذا نظمها الجيش أو الأجهزة الأمنية أو

قوى مارقة”.

وكانت قوات “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” قد أعلنت عن تقدمها جنوبا وسيطرتها على بلدة كوريم التي تبعد 170 كيلومترا جنوبي مقلي، عاصمة الإقليم.

يذكر أن النزاع بين الحكومة المركزية الإثيوبية و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” مستمر منذ نوفمبر الماضي، وقد أسفر عن تهجير نحو مليوني شخص من منازلهم.