الولايات المتحدة وتركيا تبحثان التعاون في البحر الأسود

كتب .مجدى نعيم

 

أعلن البنتاغون أن العسكريين الأمريكيين والأتراك بحثوا التعاون الثنائي بين البلدين في منطقة البحر الأسود.

وجاء في بيان للبنتاغون بهذا الصدد، أنه تطويرا للمباحثات بين الرئيسين جو بايدن ورجب طيب أردوغان ووزيري الدفاع لويد أوستين وخلوصي آكار، بحث المسؤولون في وزارتي الدفاع الأمريكية والتركية “دائرة واسعة من المسائل العملية والإقليمية”.

وأشار البنتاغون إلى أن المباحثات تطرقت إلى القضايا مثل محاربة الإرهاب والأمن في أفغانستان وإفريقيا وجنوب القوقاز وشرقي المتوسط والشرق الأوسط.

وأكدت نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي، لورا كوبر، التي شاركت في المباحثات، على “أهمية التعاون في منطقة البحر الأسود”، مشيرة أيضا إلى “حاجة تركيا لتحديث القوات المسلحة لتدعم حلف الناتو”.

واتفق المشاركون في المباحثات على عقد جولة جديدة منها في أنقرة في وقت لاحق.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أشارت إلى أن مباحثات وفدها في الولايات المتحدة جرت “في أجواء إيجابية وبناءة”، وأن أبرز القضايا التي تم بحثها هي صفقة مقاتلات “إف-35” التي ألغتها واشنطن على خلفية شراء أنقرة لأنظمة “إس-400” الروسية للدفاع الجوي، واهتمام تركيا بشراء مقاتلات “إف-16” الأمريكية.