انسحاب الأرجنتين في لقاء البرازيل بعد محاولة إخراج زملائهم بالقوة

كتب وجدي نعمان

انسحب لاعبو المنتخب الأرجنتينى من أرضية ملعب “أرينا كورينثيانز” بمدينة ساو باولو الذى يحتضن مواجهة نظيره البرازيلى، بعد دخول مسئولى السلطات الصحية البرازيلية لملعب اللقاء ومحاولتهم إخراج لاعبى التانجو القادمين من إنجلترا من المباراة بسبب خرقهم البروتوكولات الصحية بالقوة، وهو ما رفض زملاؤهم وعلى رأسهم القائد ليونيل ميسي.

وتوقف مواجهة المنتخب البرازيلى ونظيره الأرجنتينى والمقامة ضمن تصفيات الجولة السادسة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، بعد عدة دقائق من إنطلاقها، وذكرت شبكة ” FOX Sports Brasil” التلفزيونية، أنه تم إيقاف السوبر كلاسيكو بسبب مطالبة أفراد من منظمة “أنفيسا” وهى الوكالة الوطنية للمراقبة الصحية فى البرازيل، بإيقاف المباراة بسبب مشاركة لاعبي الأرجنتين المخالفين لقواعد الحجر الصحي.

وكانت شبكة “TYC” الأرجنتينية، ذكرت فى وقت سابق إن السلطات البرازيلية تطالب رباعى المنتخب الأرجنتيني مارتينيز، بوينديا، لو سيلسو وروميرو بمغادرة البلاد في أسرع وقت ممكن، بسبب مخالفة الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا.

وأضاف التقرير أن وكالة المراقبة الصحية في البرازيل أوصى بأن يجب خضوع أربعة لاعبين من المنتخب الأرجنتيني للحجر الصحي الإلزامي، يجب أن يبقى اللاعبون في عزلة لأنهم جميعًا يأتون من أوروبا ويلعبون كرة القدم الإنجليزية، نظرًا لأنهم أمضوا أقل من 14 يومًا في المملكة المتحدة، فسيتعين عليهم الامتثال لهذا الحجر الصحي الإلزامي في البرازيل.

E-i24jUWUAEeogs 

E-i3QYNVcAICGkr

E-i10K1XIAkDj6-
E-i10LBWYAI-nmk