انفصال كتلة عملاقة في جليد القطب الجنوبي

كتب .وجدى نعمان 

أعلنت وسائل إعلام عن انفصال كتلة عملاقة من الجليد عن القسم الرئيسي من جليد القطب الجنوبي.

وجاء في منشور صادر عن موقع المسح البريطاني للقارة القطبية الجنوبية (BAS) “انفصلت كتلة جليدية عملاقة عن الكتلة الرئيسية للجليد في القطب الجنوبي، الكتلة التي انفصلت تبلغ مساحتها 1550 كلم مربع، وسماكة الجليد فيها 150 مترا”.

 

وأضاف المنشور”هذه الكتلة التي انفلصت يوم الأحد الماضي تشكلت بسبب ظهور شقوق كبيرة في الجليد خلال السنوات القليلة الماضة، وهي ثاني أكبر كتلة جليدية تنفصل في هذا الجزء من القارة خلال العامين الماضيين”.

ونوه المنشور إلى أنه وبالقرب من موقع انفصال الكتلة المذكورة توجد محطة أبحاث تابعة لهيئة المسح البريطانية للقارة القطبية الجنوبية، وأن العلماء هناك ذكروا أن منطقة وجودهم لم تتأثر بالحادثة، لكن الكتلة الجليدة التي انفصلت لها هيكلية معقدة، وعواقب الانهيارات الجليدية هناك قد تكون غير متوقعة”.

 

ومن جهته وصف دومينيك هودجسون، عالم الجليد في هيئة المسح البريطاني لأنتاركتيكا “حادثة انفصال هذه الكتلة بأنها ظاهرة طبيعية، وليس لها علاقة بالتغيرات المناخية”.