اين ضحكتي وفرحي

بقلم / اماني حمدي

 

 

بتباعي فين اشتركي
فرق بيني وبينك شريكي
بلف سنين بدور عليكي
توهتي مني بعدتي عني
جوايا وهمومي بداركي
اخرجي يا ضحكه مشتاقه ليكي
وسمعي كل الي بكاكي
وعني بعدك وخباكي
وقال للدموع ما ابهكي