بافيل دوروف مؤسس منصتي “فكونتاكتي” و”تيليغرام لا يستبعد تعرضه للتجسس بواسطة “بيغاسوس” الإسرائيلي

37

كتب وجدي نعمان

لم يستبعد بافيل دوروف مؤسس منصتي “فكونتاكتي” و”تيليغرام” للتواصل الاجتماعي إمكانية تعرضه للتجسس بواسطة برنامج “بيغاسوس” المطور من قبل شركة NSO الإسرائيلية للتجسس.

وأكد دوروف أنه لا يستبعد إمكانية استهدافه باستخدام البرنامج الخبيث المعروف منذ عام 2018 على أقل تقدير، كما أعلن رجل الأعمال أنه تعود خلال حياته في روسيا على أن جميع هواتفه النقالة يمكن أن تكون مخترقة.

وكانت صحيفة “غارديان” البريطانية أفادت اليوم الأربعاء بأن اسم مؤسس “تيليغرام” كان بين أسماء المستهدفين المحتملين بعمليات التعقب باستخدام برنامج “بيغاسوس”.

ومع ذلك كشف مصدر في الشركة المذكورة للصحيفة أن وجود رقم هاتف هذا الشخص أو ذاك في القائمة التي تم العثور عليها من قبل الصحفيين مؤخرا، لا يشير بالضرورة إلى اختيار هذا الشخص هدفا لاختراق هواتفه بواسطة “بيغاسوس”.