بالفيديو نجاة شاب أمريكي من الموت المحقق جراء قذ فه لكرة الجولف قرب عاصفة برق

29

كتب/وليد نعمان

نجا شاب أمريكى من صاعقة برق ضخمة كادت أن ترتطم به خلال تصويبه كرة الجولف التي قذفها بسرعة 142 كيلومترا في

الساعة تقريبا، وأظهرت لقطات فيديو نجاة الشاب الأمريكي توماس إنريكي جوميز من الموت بأعجوبة بعد أن أوشكت أن

تضربه الصاعقة في حلبة قيادة في ولاية تكساس الأمريكية.

وانتشر مقطع الفيديو للشاب الأمريكي وهو يضرب كرة الجولف لتضربها الصاعقة بشكل مفاجئ، ليختبئ الشاب برفقة

أصدقائه ضمن النادي الذي كان يمارس فيه الرياضة، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

الشاب خلال لعب الجولفالشاب خلال لعب الجولف

الشاب قرب العاصفةالشاب قرب العاصفة

وأعلن النادي الذى شهد واقعة صاعقة البرق التي كادت تقضي على حياة الشاب أنهم لم يطلبوا من الضيوف إخلاء المنشأة

بأكملها، لكنهم طلبوا من الجميع البقاء في الداخل عقب ضربة الصاعقة، خوفا على حياتهم وحتى يكونوا بأمان.

العاصفة تقترب من الشابالعاصفة تقترب من الشاب

وفى واقعة مشابهة، ضرب البرق 4 من موظفى البستنة فى إحدى الحدائق بالهند، ويُظهر مقطع فيديو للحادث، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، الرجال الأربعة وهم يقفون تحت شجرة عندما ضربهم وميض من البرق والذين سقطوا على الأرض فورًا.

ومن اللحظة الأولى، يعتقد أى شخص يشاهد الفيديو الذى ظهر فيه الأشخاص الأربعة يتساقطون أرضًا بعد أن ضربهم البرق مباشرة، أنه من المستحيل بقاء الرجال على قيد الحياة، لكن لحسن الحظ، تم نقل الضحايا الأربعة إلى مستشفى خاص فى الوقت المناسب وأنقذت حياتهم كما تلقوا العلاج من الحروق التى أصابتهم، وذلك وفقا لصحيفة “إنديا توداى” الهندية.

وأوضحت الصحيفة، أن من أجل تجنب المطر، قرر موظفو البستنة الأربعة العاملون في Vatika Signature Villas الاحتماء تحت شجرة، ولم يعلموا أن صاعقة ستسقط عليهم، وتسقطهم أرضا مباشرة، ثم نُقلوا إلى مستشفى خاص مصابين بحروق شديدة، فى حين أن 3 منهم الآن خارج دائرة الخطر، والرابع كان في وحدة العناية المركزة في حالة حرجة.