بالمستندات إهدار 26مليون جنيه من أموال نقابة المعلمين بأسيوط

53

كتب شحاتة أحمد

كشف تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بأسيوط، الصادر في 4 أغسطس، إهدار أموال

نقابة المعلمين بأسيوط متمثلة في استمرار عدم الاستفادة من مستشفى المعلمين على

الرغم من مرور 11 عامًا على إنشائه، وحوّل المستشفى إلى مسكن للكلاب الضالة.

أوضح التقرير، أن المستشفى أنشأت عام 2004 بتكلفة بلغت 4 ملايين جنيه على مساحة

2420 مترمربع، تزيد قيمتها عن 15 مليون جنيه، وحتى تاريخ الفحص في مارس 2015 لم

يتم البدء في تجهيز وتأسيس المستشفى بالأجهزة والمعدات والأدوات الطبية والفنية

اللازمة، لتشغيل المستشفى على الرغم من عدم وجود آي معوقات تحول بين ذلك وتوافر

الأرصدة النقدية اللازمة، ما ترتب عليه فضلًا عن تعطل الاستفادة من تلك الاستثمارات

وحرمان النقابة جانبًا من مواردها وعدم استغلالها في الغرض المنشأة من أجله، وحرمان

أعضاء النقابة من الخدمات الطبية والرعاية الصحية على الرغم من استمرار سدادها

اشتراكات المشروع التي تبلغ 592011 جنيهًا سنويًا، وتكبد النقابة مصاريف وأجور الحراسة

التي تقدر بمبلغ 11612 جنيهًا سنويًا.

 

وتبين من الفحص قيام النقابة بصرف مبلغ 5000 جنيه بالشيك رقم 694803 بتاريخ 10

فبراير 2013 نظير أتعاب ورسوم محاماة دعوى إثبات صحة ونفاذ عقد الهبة الخاص

بالأرض المقام عليها المستشفى التابعة للنقابة، دون إرفاق ما يؤيد ذلك فضلًا عن عدم

التحقق من السجل بالشهر العقاري، وهو الأمر الذي تم بشأنه الكتابة إلى النقابة بتاريخ 4

مارس 2015، ولم ترد النقابة على الجهاز حتى تاريخ التقرير.

 

كما كشف التقرير عدم تنفيذ النقابة لتوصيات اللجنة المشكلة من مديرية الإسكان بشأن

المخالفات التي شابت عملية الصيانة والترميمات بالمستشفى، والبالغ جملتها 102605

جنيه، حيث تبين ذلك بعد الفحص والمعاينة وجود شروخ بسيطة ببعض الحوائط، وصدأ

بالأبواب، وكسر بزجاج الغرف، كما تم عمل دهانات حديثة لمدخل المستشفى بدلًا من

الرخام.

لا يتوفر وصف للصورة.