بايدن المنافسة في صناعة اللحوم قد تخفض كلفة الغذاء

كتب .وجدى نعمان

 

التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن بشكل عبر الفيديو مزارعين مستقلين ومربي ماشية لبحث مبادرات خفض أسعار المواد الغذائية عبر زيادة المنافسة، وذلك ضمن جهود إدارته لمكافحة التضخم.

ويأتي ذلك في ظل ارتفاع أسعار المستهلك 6.8 في المئة عن الاثني عشر شهرا الماضية، في أعلى مستوى في 39 عاما.

وأحبط معدل التضخم الأعلى من المتوقع أجندة بايدن، وأضر برضا الشعب عنه، وأصبح ذخيرة لهجمات الجمهوريين.

وفي ما يتعلق بتكاليف الغذاء، يبني بايدن على أمر تنفيذي أصدره في يوليو، وجه فيه وزارة الزراعة للنظر بشكل أكثر جدية في الانتهاكات المحتملة لقانون عام 1921 للتعبئة والحظائر لضمان المنافسة العادلة وحماية المستهلكين.

وتحدث بايدن عن المنافسة قائلا إن “الرأسمالية بدون منافسة ليست رأسمالية، بل استغلال”.

وكان البيت الأبيض أصدر صحيفة وقائع جاء فيها أن أربع شركات كبرى تسيطر على 85 في المئة من سوق لحوم البقر.

وفي الدواجن، تسيطر أكبر أربع شركات على 54 في المئة من السوق، أما بالنسبة للحم الخنزير، فتسيطر الشركات الأربع على 70 في المئة.