بايدن يبحث الحرب الإسرائيلية على غزة خلال اجتماع مع الرئيس الصيني يوم الأربعاء

66

كتب وجدي نعمان

قال المتحدث باسم الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي يوم الثلاثاء إن الرئيس جو بايدن سيجري محادثات بخصوص الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وأضاف كيربي أن الولايات المتحدة ترحب بالفرص المتاحة أمام الصين لدعم إسرائيل وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

ويعقد بايدن يوم الأربعاء أول لقاء مباشر له مع نظيره الصيني منذ عام، وذلك خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) في سان فرانسيسكو.

وسيكون هذا هو الاجتماع المباشر الثاني بين الزعيمين منذ تولى بايدن منصبه في يناير كانون الثاني 2021.

وأكد جو بايدن يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة لا تحاول النأي بنفسها عن الصين بل تريد تحسين العلاقة معها.

وقال بايدن عشية لقائه نظيره الصيني شي جينبينغ في سان فرانسيسكو: “لا نحاول الانفصال عن الصين. ما نحاول القيام به هو تغيير العلاقة إلى الأفضل”.

وأعرب بايدن عن أمله أن يساعد الاجتماع الطرفين “في العودة الى مسار طبيعي من التواصل، أي القدرة على رفع سماعة الهاتف وأن يتحدث كل طرف مع الآخر في حال وقوع أزمة”.

وفي وقت سابق، ذكر البيت الأبيض، أن واشنطن ترى ضرورة مناقشة العديد من القضايا من بينها الأزمة الأوكرانية والصراع في الشرق الأوسط خلال اللقاء المرتقب بين الرئيس جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ.

ويشهد قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، حربا إسرائيلية عنيفة أودت بحياة أكثر من 11240 فلسطينيا، بينهم 4630 طفلا، و3130 امرأة، وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية 70% من الضحايا هم من الأطفال والنساء، كما أصيب أكثر من 29 ألف مواطن آخر.

أما على الجانب الإسرائيلي فقتل أكثر من 1500 شخص، وأصيب أكثر من 5 آلاف بجروح، إلى جانب مقتل 366 جنديا إسرائيليا.

وقد صعد الجيش الإسرائيلي في الأيام الماضية هجماته على القطاع، حيث استهدف محيط مجمع الشفاء الطبي الذي يعتبر الأكبر في غزة، كما قصف في غارات عنيفة جدا محيط جميع المستشفيات ومراكز الخدمات الصحية في محافظتي غزة وشمال غزة.

لقد دخلت الحرب على غزة يومها الـ39، حيث يستمر القصف الإسرائيلي للقطاع مع تواصل الاشتباكات في عدة محاور، وسط حصار مشدد على سكان القطاع ونفاد المواد الغذائية والطبية.