بحر الشوق

بحر الشوق

ياأمل عمري

قد أشعلت نيراني 

مزروع بخاصرتي لازالت 

ترتلك أشجاني 

تغرقني بموج بحرك ….

وقافيتي مبحوحة الصوت …

 تقف عند رمل الشطآن 

 يهب النسيم من يم 

مراكبكم 

وأنا العليل وبحر الشوق

أضناني 

من طرف العين جدت 

بنظرة

 سهم أصاب خفوقي 

وخلجاني 

غضضت الطرف وبي 

خجل 

أحمر الوجد وناغى 

كروان أفناني

بي لهفة ازدادت 

شوقا 

على ناصية البوح

حافية القدمان 

على رؤوس الأصابع

أتلقط أنفاسي

لأسترق السمع وأرمم

ظنون إدماني

قد بان الغزل في

هدبي 

 والعشق فضح

آمالي 

عرج على سطور 

الروح 

واقرأ من منا 

 الجاني

 لتفوح مسك محبتنا

وعبيرها يضج

 بكتماني …

  

د. ميسا مدراتي