بدء أعمال انشاءات أعلى ناطحة سحاب على النهر الأخضر بالعاصمة الإدارية للنيل للتطوير العقاري

25

كتب : ماهر بدر

محمد طاهر: نحرص على اختيار أفضل شركة في كل مجال لتقديم نموذج فريد من ناطحات السحاب متعددة الاستخدام
محمود طاهر: نسرع وتيرة أعمال إنشاء مشروع “31North” لتحقيق قيمة مضافة للعاصمة الإدارية
كريم عابدين: 40% نسبة مبيعات “31North” خلال 4 شهور فقط..وإقبال من جنسيات مختلفة للشراء
تماشيًا مع توجهات الدولة بسرعة تنمية العاصمة الإدارية الجديدة، أعلنت شركة النيل للتطوير العقاري – إحدى كبرى الشركات العقارية في مصر- بدء أعمال حفر مشروع “31North” – وهو أعلى ناطحة سحاب على النهر الأخضر مباشرة و محور محمد بن زايد بمنطقة الداون بالعاصمة الجديدة – وذلك في ضوء استراتيجية شركة النيل في تقديم نموذج فريد من التنمية العمرانية يقوم على إنشاء منتج مبتكر يحقق قيمة مضافة للسوق العقاري، واختيار أفضل شركة بكل مجال لتنفيذه وفقًا لأعلى مواصفات الجودة وبأحدث تكنولوجيا.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقد ظهر اليوم الثلاثاء ، بموقع المشروع بالعاصمة الإدارية الجديدة ، بحضور المهندس محمد طاهر رئيس مجلس إدارة شركة النيل للتطوير العقاري ، المهندس محمود طاهر نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة النيل للتطوير العقاري، كريم عابدين رئيس قطاع المبيعات بالشركة، ولفيف من ممثلي وسائل الإعلام والصحف.
ومشروع “31North” هو باكورة مشروعات شركة النيل للتطوير العقاري في العاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات 4.5 مليار جنيه، ويقع المشروع على مساحة أكثر من 18 ألف متر مربع بواجهة رئيسية 100 متر بمنطقة الأبراج السياحية في “داون تاون” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهي منطقة مميزة لإطلالتها على النهر الأخضر وعدد من المشروعات الهامة، ويتكون البرج من 36 دور بارتفاع 131 متر، ويضم وحدات تجارية (محلات ومطاعم وكافيهات)، ومكاتب إدارية وعيادات طبية وشقق فندقية، بالإضافة إلى تسهيلات عديدة لخدمة العملاء ومرتادين البرج، تضاهي الموجودة بأشهر الأبراج المماثلة إقليميًا ودوليًا.
وقال المهندس محمد طاهر رئيس مجلس إدارة شركة النيل للتطوير العقاري، إن إدارة الشركة تولي أهمية بمشروع “31North” لتنفيذه وفقًا لأعلى مواصفات الجودة وبأحدث النظم التكنولوجية، وفي هذا الصدد قررت تسريع وتيرة أعمال تنفيذ المشروع، وبدء الحفر فور تسلم الأرض و مراجعة التصميمات لتحقيق قيمة مضافة لمشروع العاصمة بصفة خاصة وللقطاع العقاري بصفة عامة، خاصة وأن المشروع يتماشى مع توجهات العاصمة الإدارية بإنشاء مباني ذكية ذات استخدامات متعددة تستوعب الطلب المتوقع في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وتوفر آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، وهو ما ينعكس إيجابيًا على الاقتصاد الوطني.
وفي نفس السياق أكد المهندس محمود طاهر نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة النيل للتطوير العقاري، أن الشركة تسعى لتقديم نموذج فريد من الأبراج متعددة الاستخدام في العاصمة الإدارية من خلال اختيار أفضل شركة في كل مجال بدايةً من التصميم تم اختيار شركة المهندس أسعد سلامة مؤسس مكتب سلامة ستركتشرال انجنيرز SSE))، نظرًا للخبرات الضخمة التي يتمتع بها المكتب الاستشاري المعروف، وتاريخه الطويل الممتد لأكثر من 30 عامًا، كما تم اختيار مكتب هاني سعد للابتكارات التصميمات الداخلية، ونفس الأمر في التنفيذ تم التعاقد شركة كونتراك لإدارة المرافق العامة CFM -) – إحدى شركات مجموعة أوراسكوم – لتقديم حلول إدارة المرافق المتكاملة للمشروع، كما نسعى للتعاقد مع شركة إدارة عالمية، لضمان تنفيذ المشروع على أعلى مستوى ليصبح أيقونة للأبراج متعددة الاستخدام بالعاصمة الإدارية.
من جانبه قال كريم عابدين رئيس قطاع المبيعات بشركة النيل للتطوير العقاري، إن الشركة نجحت في تحقيق مبيعات بنسبة 40% من إجمالي المشروع خلال 4 شهور فقط لعملاء من جنسيات مختلفة، منوهًا في هذا الصدد إلى أنه كان من المقرر طرح المرحلة الأولى فقط للبيع بنسبة 33% من المشروع، ولكن نظرًا لزيادة الإقبال تم مد الحجز لنحقق نسبة مبيعات 40% خلال أقل من 180 يوم على إطلاق المشروع للحجز، مما يدل على ثقة العملاء في شركة النيل للتطوير العقاري، وتقديمها نموذج فريد في الأبراج متعددة الاستخدام بما يتناسب مع تطلعات العملاء في الشراء سواء لإقامة مشروع أو الاستثمار طويل الأجل.
يذكر أن مجموعة النيل والأهرام للتطوير العقاري، قد أعلنتا في سبتمبر عام 2018 دمج أصولهما ومشروعاتهما معًا، بهدف تعظيم الاستغلال الأمثل لمشروعات الشركتين المتنوعة، وتلبيه كافة مطلبات العملاء، وتمتلك الشركة محفظة مشروعات ضخمة تجاوز 100 مشروعًا بمدينة القاهرة الجديدة، وتم تسليم أكثر من 35% من هذه المشروعات.