بدء مشروع ترميم و تركيب و إعادة رفع العمود الأثري الموجود بسراي القبة

كتبت/ إكرام بركات..

بدأت وزارة السياحة والآثار بالتنسيق مع ديوان رئيس الجمهورية في مشروع ترميم وتجميع وإعادة رفع العمود الجرانيتي الأثري الموجود بحديقة سراي القبة، بما يتناسب مع قيمته التاريخية والأثرية.

جاء هذا المشروع في ضوء اهتمام الدولة وقيادتها السياسية بتجميل الميادين المصرية وإظهار جمالها والعمل على تطوير الحدائق العامة.

وأوضح د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن مٌرممي وأثرى المجلس قد بدأوا أمس في أعمال تنظيف وإزالة الإتساخات والتكلسات التي تراكمت علي العمود علي مر الزمن بسبب عوامل التعرية، كما سيقومون بأعمال التقوية و التدعيم لإعادة تركيب ورفع العمود ونقلة لعرضه الى مكان متميز بوسط الحديقة، بما يتناسب مع قيمته التاريخية و الأثرية و الجمالية.

  

جدير بالذكر أن هذا العمود تم نحته من الجرانيت الوردي خلال عصر الدولة الحديثة، ويأخذ الشكل الأسطواني ذو تاج من سعف النخيل ينثني للخارج. يبلغ ارتفاع العمود الى ما يقرب من ٨ م، أما ارتفاع التاج فيبلغ حوالي ٨٢ سم.