برغم انسحاب قواتها من أفغانستان الا ان واشنطن ملتزمة بدعم كابول

16

كتب/وليد نعمان

أكد مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاد، اليوم الأحد، أن انتهاء مشاركة

الولايات المتحدة العسكرية في أفغانستان لا يعني إنهاء التزاماتها تجاهها.

وكتب الدبلوماسي المخضرم في تغريدة على (تويتر)، وفق ما نقلته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية، أن

الولايات المتحدة عازمة على العمل بقوة مع جميع الأطراف الأفغانية وأصحاب المصلحة الإقليميين والدوليين؛

لمحاولة مساعدة الحكومة الأفغانية وطالبان على إيجاد طريق لإنهاء الحرب المشتعلة بينهما.

وقال إن الدبلوماسية الأمريكية في التعامل مع أفغانستان تسعى إلى اتفاق سلام بين حكومة أفغانستان وطالبان.

تأتي زيارة زلماي خليل زاد إلى منطقة الشرق الأوسط في وقت لا تزال فيه مفاوضات السلام الأفغانية تقف في طريق مسدود بعد حوالي عام واحد من انطلاقها.