“برهم” و” ماكرون” يبحثان سبل تعزيز أسس التعاون الاقتصادي و الثقافي والأمني .

31

كتب محمد عزت السخاوي
بعدما غير موعد زيارته للعاصمة العراقية بغداد وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء ، لبدء زيارة رسمية للعراق و استقبل رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، في قصر بغداد.

في السياق ذاته، كشفت الرئاسة العراقية، في وقت سابق، عن ملفات زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى العراق.

وقال رئيس هيئة المستشارين في رئاسة الجمهورية: إن “زيارة الرئيس ماكرون ستركز على تعزيز التعاون بين العراق وفرنسا، لاسيما وأن باريس تتطلع إلى التعاون مع العراق على أنه دولة كاملة السيادة”، لافتاً إلى أن “فرنسا ستعمل على تعزيز أسس التعاون في المجال الاقتصادي والمجال الثقافي والمجال الأمني”.
وفي وقت سابق، كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، النائب عن كتلة “البناء”، مختار الموسوي، عن الملفات التي يحملها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارته إلى العراق.

وأعلن الموسوي النائب عن الكتلة الأكبر في البرلمان، في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، أن الرئيس الفرنسي، ماكرون يزور العاصمة بغداد بعد تغيير موعد زيارته التي كان من المتفق أن يجريها قبل وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي.

وأضاف الموسوي، أن الملفات التي يحملها الرئيس الفرنسي في زيارته إلى العراق، على رأسها النقاش مع الحكومة العراقية على الكهرباء لأنه يوجد اتفاق ألماني فرنسي خاص بالطاقة الكهربائية.