بروتوكول تعاون بين مدينة الأبحاث العلمية وشركة الصرف الصحي بالإسكندرية

كتب احمد محمد
التعليم العالي والبحث العلمي: بروتوكول تعاون بين مدينة الأبحاث العلمية وشركة الصرف الصحي بالإسكندرية
تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من د.منى عبداللطيف القائم بأعمال مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية حول توقيع المدينة بروتوكول للتعاون مع شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، بحضور اللواء المهندس محمود نافع رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى بالإسكندرية والعضو المنتدب، والوفد المرافق له، وعمداء المعاهد البحثية، وأعضاء هيئة البحوث بالمدينة.
وأشار التقرير إلى أن توقيع البروتوكول جاء فى إطار قيام مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بالدور المنوط بها لتحقيق التعاون العلمى، والتوجه إلى توطين التكنولوجيات والتقنيات الحديثة، وتأكيدًا على أهمية التعاون بين المراكز والمعاهد البحثية وكافـة مؤسسـات وقطاعـات الدولـة فى مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة للإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 ؛ بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
 
وأكدت د. منى عبد اللطيف أهمية التعاون والتنسيق بين الطرفين لتنفيذ إستراتيجية التكنولوجيات المتقدمة، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من خبرات وإمكانات البحث العلمي بما يخدم مختلف القطاعات.
ويهدف بروتوكول التعاون إلى تنظيم برامج مختلفة؛ للمساعدة على الحد من أثر الملوثات والتغيرات المناخية الضارة، وكذلك إنتاج الطاقة، والبحث عن الحلول العلمية لمشكلة شح المياه كإعادة استخدام مياه الصرف الصحى المعالجة من مع خلال برنامج “تطبيق حلول تكنولوجيا معالجة مياه الصرف الصحى لضمان مستقبل أكثر استدامة”.
كما يهدف البروتوكول أيضاً إلى تنظيم ورش عمل وندوات للإدارات المعنية بالشركة حول أحدث التقنيات والتكنولوجيات الخاصة بمعالجة مياه الصرف الصحي، وإعادة تدوير المياه ومساهمة المدينة فى إيجاد حلول علمية بحثية لمشاكل التشغيل والصيانة لمرفق الصرف الصحي، والعمل على إيجاد حلول علمية مناسبة لمواكبة التطور فى مجال معالجة مياه الصرف الصحى، وإعادة الاستخدام بالتعاون مع شركة الصرف الصحى؛ من أجل ترشيد الاستهلاك وتقليل النفقات، وذلك فى ضوء ما تملكه المدينة من خبرات وإمكانات تؤهلها للقيام بهذا الدور.
كما تناول بروتوكول التعاون برنامج “إنتاج الطاقة من مخلفات مياه الصرف وإعادة الاستخدام لضمان مستقبل أكثر استدامة” من خلال عمل تجارب على الحمأة (إنتاج الأسمدة وغاز البيوجاز عن طريق إعادة استخدام المخلفات الصلبة المتبقية من عملية معالجة مياه الصرف الصحي) الناتجة لزيادة المحتوى الحراري والاستفادة منها فى إنتاج الوقود، والتأكد من خلوها من المعادن الثقيلة لاستخدامها كسماد عضوى.
وقع البروتوكول عن مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية د. منى عبد اللطيف القائم بأعمال مدير المدينة، وعن شركة الصرف الصحى بالإسكندرية اللواء المهندس محمود نافع رئيس مجلس إدارة الشركة.