بروتوكول تعاون لاعادة احياء انتاج وتصنيع الحرير الطبيعى بمحافظة الوادى الجديد.

25

كتب .وجدى نعمان

“الزراعة” و”الوادي الجديد” توقعان بروتوكول تعاون لإعادة إحياء صناعة وإنتاج الحرير بالمحافظة

شهد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، لاعادة احياء انتاج وتصنيع الحرير الطبيعى بمحافظة الوادى الجديد

وأكد القصير، أن هذا التعاون يستهدف انشاء نموذج ناجح، قابل للتطبيق على مستوى كافة محافظات مصر، للتوسع في زراعة اشجار التوت وانتاج الحرير الطبيعي، وزيادة كمية المنتج بالجودة العالية والأسعار المناسبة.

وأشار وزير الزراعة الى أهمية يكون هناك منهجية جديدة لاعادة المجتمع الى سابق عهده كمجتمع منتج، والقرية المنتجة، وخلق فرص للمرأة الريفية، وفرص تشغيل للشباب وتحسين الدخول، لافتا الى ان هذا المشروع تنموي، يحقق التنمية المستدامة، من خلال اعادة هذه الصناعة الى عهدها، وتنميتها مما يقلل من فاتورة الاستيراد، وخلق فرص عمل، وتحقيق قيمة مضافة.

وأوضح القصير أن مركز البحوث الزراعية لديه قسم بحوث الحرير التابع لمعهد بحوث وقاية النباتات والذى يختص بالجانب البحثى والإرشادى لصناعة الحرير وفتح آفاق جديدة لزيادة وتطوير هذه الصناعة، حيث تقدم الوزارة كافة اشكال الدعم الفني، والارشادي، لنشر ثقافة الحرير والصناعة المنزلية، بحيث يكون ذلك نموذج قابل للتطبيق والتعميم بكافة قرى الجمهورية.

ومن جانبه قال اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، ان المحافظة تستهدف من هذا التعاون دعم وتشجيع المشروعات الاستثمارية المنتجة، لتوفير فرص عمل حقيقية وزيادة دخول الأفراد والأسر وتنويع المنتجات من السلع والخدمات وفق متطلبات السوق، فضلا عن تنمية المجتمعات الأقل نموا بدعم الجهود الرامية الى استكمال المرافق والخدمات الأساسية بهذه المجتمعات وتحسين ظروف المعيشة.

حضر توقيع البروتوكول الدكتور أحمد عبدالمجيد مدير معهد بحوث وقاية النباتات ورئيس واعضاء مجلس قسم الحرير بالمعهد.