بشري من الله بقلم “هبة محمود

20

كنا بالأمس نستقبل رمضان!!وما تلك الأيام حتي مضت.

فهيا يا عبادالله مزيد من

الإجتهاد،طلبا ثواب ليلة القدر.ليلة خير من ألف شهر..

ليلةيغفرلك فيها ذنوب عمرك كله..
“عن عائشة رضي الله عنها قالت:

قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: “قُولِي

: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي”.

اللهم بلغنا ليلة القدر..
لقد أهدانا المولي جائزة كبري وهي

إغتنام العشر الأواخر من رمضان، فرصة لمن أحسن أول الشهر أن

يزداد في طاعته، ولمن قصر في الطاعة يستدرك ما فاته..

عن عَائِشَة رضي الله عنها قالت:
«كَانَ رَسُولُ اللهِ صلّ الله عليه

وسلم يَجْتَهِدُ فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مَا لاَ يَجْتَهِدُ فِي غَيْرِهِ».

• ومن خصائص هذه العشر الأواخر ليلة القدر والعبادة في هذه الليلة خير من العبادة في ألف شهر،

فالعبادة فيها خير وأفضل من العبادة في ثلاث وثمانين سنة وما يقرب من أربعة أشهر، وهذا فضل عظيم لمن وفقه الله.

ليلة القدر لها فضائل كثيرة، منها:

1*أن الله أنزل القرآن فيها الذي به هداية العباد وسعادتهم في الدنيا والآخرة.

2*في هذه الليلة يفرق كل أمر حكيم، أي يُفصل من اللوح المحفوظ ما هو كائن في السنة: من الأرزاق، والآجال، والخير والشر.

3*التعظيم لهذه الليلة،وفيها ليلة مباركة،خير من ألف شهر.

4*تتنزل الملائكة فيها، والروح وهو جبريل؛ لكثرة بركتها، وهم لا ينزلون إلا بالخير والبركة.

5* أن هذه الليلة سلام حتى مطلع الفجر؛ لكثرة السلامة فيها من العقاب، والعذاب، بما يقوم به العبد من طاعة الله عز وجل.

6*أن من قامها إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه.

ومن خصائص هذه العشر اجتهاد النبي – صلى الله عليه وسلم – في قيامها، والأعمال الصالحة فيها اجتهاداً عظيماً.

فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “كان النبي – صلى الله عليه وسلم – إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله، وجدَّ وشدَّ المئزر”

كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره.

وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يعتكف في العشر الأوسط

من رمضان، فاعتكف عاماً حتى إذا كان ليلة إحدى وعشرين.
قال: “من كان اعتكف معي

فليعتكف العشر الأواخر فقد رأيت هذه الليلة ثم أنسيتها… فالتمسوها في العشر الأواخر والتمسوها”

‏اللهم بلغنا ليلة القدر وانت لذنوبنا غافر ولقلوبنا جابر ولدعاءنا مجيب يارب العالمين

‏اللهم اجعلنا ممن عفوت عنهُم ورضيت عنهُم وغفرت لهُم.