بصمات فنية محمد متولي

8

كتبت .شيماء محمد

وبصمة جديدة فى عالم الفن تركت لنا اجمل الذكريات مع اجمل الأعمال الفنية أنه 

الفنان .. محمد متولى .. الله يرحمه ..

زوجته تؤكد .. مات بسبب دور برد و “زغطة”

توفي الفنان محمد متولى يوم 17 فبراير 2018م ،

وحسب رواية زوجته ، “أنه كان مريضا بالسكر ، ومصابا بضعف في عضلة القلب ، ولكنه توفي بسبب إصابته بدور برد ، و الزغطة” ،

كما قالت ابنته “معرفناش نلحقه ، قلتله اتغطى يا بابا ، قالي يا بنتي خلاص ، ساب الموبايل من إيده ومات ، حاولت أفوقه واضغط على قلبه ، ملحقتش أعمل له حاجة” ..

الفنان محمد متولي ولد في شبين الكوم بالمنوفية ، لينتقل بعدها للإقامة بالأسكندرية حيث إلتحق بكلية دار العلوم ، وتخرج بعدها في المعهد العالي للفنون المسرحية ، ليبدأ مسيرته الفنية منذ السبعينيات ،

وكانت أول أعماله في السينما فيلم (خلي بالك من زوزو) عام 1972م ، ليشارك بعدها في عشرات الأعمال ما بين السينما والمسرح والتلفزيون ، من أبرز أعماله ..

(ليالي الحلمية ، زيزينيا ، أرابيسك ، واحد صعيدي ، سلام يا صاحبي، حزمني يا ، رحلة السيد ابو العلا البشري ، العقرب ، مطب صناعي) ..

تزوج الراحل من زميله له في كلية دار العلوم تبعد تمامًا عن الوسط الفني ،

وأنجب ابنتين اتجهت واحدة منهما إلي العمل بالوسط الفني مثل والدها وهي سمر محمد متولي التي تخرجت في كلية الفنون الجميلة وبدأت حياتها بالعمل كفنانة تشكيلية ثم اتجهت للتمثيل ، وشاركت في مسلسلات فيفا أطاطا وسبع صنايع وفي فيلم كرم الكينج ..

ومن آخر ماكتب الراحل على حسابة الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» ..

«كل شيء وله آخر .. طب ليه ما تكنش البداية خير عشان النهاية تبقى منك في صالح الغير ،

كل خطوة بنمشيها مكتوبة .. بس الصح والغلط بإيدك أنت يا إنسان .. بحمد ربنا إني لسه إنسان بخاف الحرام جدًا وأعشق الحلال» ..

رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جناته …

.