بعد انقطاع دام أكثر من نصف سنة رواد ناسا يخرجون للفضاء المفتوح

كتب وجدي نعمان

أعلنت وكالة ناسا أن روادها المتواجدين على متن المحطة الفضائية الدولية أنجزوا مهمة ناجحة في الفضاء المفتوح.

وجاء في بيان صادر عن الوكالة: “نجح رائدا الفضاء التابعان لناسا، جوش كاسادا، وفرانك روبيو في الخروج من المحطة الفضائية الدولية وأنجزا مهمة ناجحة في الفضاء المفتوح”.

وأشار البيان إلى أن عملية خروج الرائدين من المحطة بدأت يوم الثلاثاء 15 نوفمبر الجاري تمام الساعة 17:14 بتوقيت موسكو، وانتهت صباح الأربعاء تمام الساعة 00:25 بتوقيت موسكو، وتمكن الرائدان من إنجاز الأعمال الموكلة إليهما بنجاح ودون تأخير.

Video Player

وتبعا للوكالة فإن هذه المهمة كانت أول مهمة في الفضاء المفتوح بالنسبة لكاسادا وروبيو، وخلالها تمكنا من تركيب هياكل على السطح الخارجي للمحطة لتثبيت ألواح جديدة للطاقة الشمسية.

وكانت ناسا قد أشارت في وقت سابق إلى أنها تنوي تثبيت 6 ألواح جديدة للطاقة الشمسية على السطح الخارجي للمحطة، يزن كل لوح منها 340 كلغ، وجرى بالفعل تركيب لوحين من هذه الألواح في يونيو 2021، أما اللوحان الثالث والرابع فسيرسلان إلى المحطة على متن مركبة الشحن Dragon التي ستطلق في 23 نوفمبر الجاري.