منوعات

بعد فتح المعابر في الضفة الغربية..هل يستأنف عمال الداخل أعمالهم قريبا؟

بعد فتح المعابر في الضفة الغربية..هل يستأنف عمال الداخل أعمالهم قريبا؟

عبده الشربيني حمام

أعرب مسؤولون في وزارة العمل الفلسطينية عن أملهم في أن تساهم عودة المتبضعين من فلسطينيي الداخل إلى أسواق الضفة في تحريك الوضع الاقتصادي في البلاد.
ويتوقع المسؤولون في أن يستأنف العمال داخل الخط الأخضر أعمالهم خلال الأسابيع القادمة بعد أشهر من التوقف نتيجة سياسة العقاب الجماعي التي انتهجتها حكومة نتنياهو.
وقالت وزارة العمل الفلسطينية أن سوق العمل الفلسطيني خسر خلال أشهر الحرب نحو 500 ألف فرصة عمل أي ما يعادل ثلث القوى العاملة في فلسطين.
وفرضت الحكومة الإسرائيلية منذ السابع من أكتوبر اجراءات أمنية مشددة على الضفة الغربية المحتلة حيث لم يسمح بدخول العمال الحاصلين على تصاريح للعمل داخل الخط الأخضر إلا في حالات نادرة.
كما أعدت حكومة نتنياهو بداية العام خطة تهدف لاستبدال العمال الفلسطينيين بعمال أجانب من دول أجنبية مختلفة إلا أن الخطة لم تنجح بشكل كامل.
هذا وطالب وزير الداخلية الإسرائيلي موشيه أربيل بإلغاء حظر دخول العمال الفلسطينيين من الضفة محذرا من أن استمرار هذا الوضع سيؤدي إلى ارتفاع كبير في أسعار العقارات.
وبحسب المحلل السياسي الفلسطيني حسن سوالمة فإن الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتردي في الضفة الغربية جعل الكثير من أصحاب التصاريح يؤملون في استئناف أعمالهم داخل إسرائيل.
ويضيف سوالمة أن الكثير من العمال الفلسطينيين يراهنون على الهدوء واستقرار الوضع الأمني في الضفة الغربية اضافة الى امكانية وقف الحرب في غزة كدافع للحكومة الاسرائيلية لإلغاء قرار حظر دخولهم الى اسرائيل.

زر الذهاب إلى الأعلى