بعض مواقف عن تفكك العرب وانشقاق المسلمون

47

محمود سعيد برغس
عندما توفي الملك الصالح ايوب وقتل ابنه طوران شاه
وبعد زواج ايبك من شجره الدر قام الاسره الايوبيه بالتهديد والوعيد لاسترداد الحكم للدوله الايوبيه وايضا المستعصم الخليفه العباسي ومن الاغرب انهم نسو بخطر اتي اليهم وهو التتار بدلا من التحالف بينهم لمواجهه خطر الاحتلال ورفع رايه الاسلام فكرو في الخلافات والتشاجر فيما بينهم
ولذلك كانوا لقمه سهله دخل التتار العراق وقتل وذبح كل من راههم وايضا دخلو دمشق والشام باكمله ولولا عنايه الله ثم ترك الخلافات بين الممليك فيما بينهم واتحدوا فنصروا الله.
هكذا فهو الان حال الامه العربيه والاسلاميه يتشاجرون فيما بينهم بل ينسون قضيتهم في فلسطين والعراق وسوريا ويختلفون فيما بينهم وينقسمون فرق ويتركون العدو الحقيقي لهم الذي ينظر اليهم من بعيد ليشاهدهم وهم بتشاجرون ويختلفون. ويستنهذ فرصه للقضاء عليهم مثلما حدث من قبل لان الاطماع مازالت متواجده
فتحدوا وتنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم