أخبار العالم

بلجيكا ….هل إزالة التمثال الاحمر يعيد كتابة التاريخ من جديد ؟!

كتب / وجدى نعمان

إزالة تماثل الملك السابق ليوبولد

الثاني في بلجيكا .! هل هي إعادة

كتابة التاريخ .!

 

من هو الملك ليوبولد الثاني ؟

– كان ليوبولد الثاني ملكًا للبلجيكيين

من عام 1865 إلى عام 1909 ، وهو

أطول فترة حكم في تاريخ المملكة

سجله في المستعمرات الأفريقية في بلجيكا ، حيث أدار دولة الكونغو الحرة” هو أكثر المواضيع إثارة للجدل. تشير سجلات التاريخ أنه قتل الملايين من الكونغوليين في الحملات العسكرية حيث تمكن من جمع ثروة شخصية ضخمة.

 

خلال المظاهرات يوم الأحد الماضي في مدن أنتويرب وبروكسل ..!
تم تلطيخ التمثال الموجود في مدينة أنتويرب باللون الأحمر مما أدى السلطات في المدينة إلى إزالته ونقله إلى أحد المتاحف

 

في بروكسل تحدث وزير الدولة للحضارة والثقافة أنه سيشكل لجنة عمل وستضم أشخاص ينحدرون من دولة الكونغو لنقاش ذلك وفي حال توصلت اللجنة إلى قرار إزالة تماثيله من المدينة سيتم ذلك بكل تأكيد

 

في لوفن تم تقديم حملة توقيعات لرئيس جامعة KU LEUVEN (الجامعة الوحيدة في بلجيكا ضمن قائمة أفضل مئة جامعة بالعالم ) هذه الحملة طالبت بإزالة أيضاً تمثال الملك البلجيكي السابق

 

اعلان

وزير التعليم الفلامنكي بن ويتس يريد أن يتضمن المناهج القادمة شمولية مواضيع الاستعمار ومن ضمنها ما قامت به بلجيكا في أفريقيا الأمر بحاجة إلى موافقة الوزراء ومرور القانون والموافقة عليه في البرلمان أيضاً .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى