بلد المليون شهيد تحتفل اليوم بعيد استقلالها الثامن والخمسين

كتب / حمادة سعد

تحتفل دولة الجزائر العربية الشقيقة اليوم بالذكرى السنوية لاستقلالها من الاستعمار الفرنسي بعد كفاح ونضال وتضحيات استمرت

لأكثر من 132 عاما بعد خلال ثورتها العظيمة عام ،1962 والتي تعد أكبر ثورة في القرن ضد الاستعمار .

مما أجبر فرنسا على توقيع مرسوم الاستقلال في الثالث من شهر يوليو من عام 1962 ، ثم إقراره في مثل هذا اليوم الخامس من شهر يوليو من نفس العام .

وفي هذا اليوم المبارك من كل عام تقوم السلطات الجزائرية بإقامة مراسم الاحتفالات الوطنية الرسمية والشعبية ، حيث يرفع العلم

الجزائري الشامخ ، و تؤدى الاستعراضات الفلكلورية وتبث البرامج الإذاعية والتلفازية باللغتين العربية والأمازيغية بالإضافة إلى

اللغة الفرنسية ، ويتم أيضا تكريم أسر المجاهدين والشهداء في جو من البهجة والسعادة .