بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية  نائب محافظ  البحيرة تشهد الإحتفالية الهيئة العامة لتعليم الكبار بتلك المناسبة

كتب احمد محمد
بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية 
نائب محافظ  البحيرة تشهد الإحتفالية الهيئة العامة لتعليم الكبار بتلك المناسبة .
 
بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية وبالمواكبة مع فوز مصر بجائزة اليونسكو لمحو الأمية لعام ٢٠٢١ من خلال تجربة جامعة عين شمس بشركة هيئة تعليم الكبار والعمل على تكثيف الجهود ودفع حركة تعليم وتعلم الكبار فى مصر .
نظمت الهيئة العامة لتعليم الكبار برئاسة أ.د/ عاشور عمري وتحت رعاية أ.د/ طارق شوقي – وزير التربية والتعليم، إحتفالية بتلك المناسبة بالقاعة الكبرى بديوان الهيئة . 
حيث شهدت د/ نهال بلبع – نائب المحافظ الإحتفالية بحضور أ.د/ طارق توفيق – نائب وزير الصحة لشؤون السكان وأ.د/ محمد لطيف – أمين عام المجلس الأعلى للجامعات وأ.د/ محمود المتيني – رئيس جامعة عين شمس وأ.د/ سحر السنباطي – أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة .
وخلال كلمتها بالإحتفالية نقلت نائب المحافظ لجميع الحضور تهنئة اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية وفوز مصر بجائزة اليونسكو لمحو الأمية لعام ٢٠٢١ من خلال تجربة جامعة عين شمس بشركة هيئة تعليم الكبار حيث شاركت المحافظة فى عدد من القوافل التنويرية الموسعة التى تم تنظيمها بقرية البريجات بمركز كوم حمادة تمهيداً لإعلان القرية خالية من الأمية تفعيلاً للبروتوكول الموقع بين هيئة تعليم الكبار وجامعة عين شمس وتم خلالها عقد إمتحانات فورية لـ ١٥٠ دارس من ابناء القرية .
كما أستعرضت نائب المحافظ الجهود الكبيرة التى قامت بها محافظة البحيرة برعاية ودعم اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة خلال الثلاث أعوام السابقة لدعم جهود هيئة تعليم الكبار ومحو الأمية والوصول إلى محافظة بلا أمية حيث إنخفضت نسبة الأمية بنسبة تصل إلى ٦ ٪ خلال عام واحد فقط كما يتم عقد المجلس التنفيذي لمحو الأمية وتعليم الكبار بصفة دورية .
بالإضافة إلى دور الجامعة المتميز بإعتبارها صرح علمي واعد وتفعيل البروتوكول الموقع مع الجامعة وكلية التربية بأن يقوم كل طالب بمحو أمية ٥ دارسين كشرط أساسي للحصول على شهادة التخرج بالإضافة إلى فتح ٤٢٧٣ فصل تعليم كبار أمام الدارسين وفتح فصول محو الأمية بقرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” .
كما تم توقيع عدد كبير من البروتوكولات مع العديد من الجهات للمشاركة في مجال محو الأمية، والذي أسفر عن إرتفاع كبير في نسب النجاح بعد تفعيل تلك البروتوكولات حيث وصلت نسبة النجاح بدورة يوليو ٢٠٢١ إلى ٨٤ ٪ وهى نسبة مرتفعة جداً .
وكذا التوعية المستمرة وفتح الباب أمام دارسي محو الأمية لمواصلة مراحل التعليم الأعلى لخلق جيل من النماذج المضيئة على قدر من الوعي والمعرفة ليكون لبنة لمجتمع قوي ومتماسك وكذا تكثيف الحملات التوعوية الإعلامية لحث وتحفيز المواطنين للإلتحاق بفصول محو الأمية، والتعريف المستمر بآليات الإلتحاق بإمتحانات الهيئة والتنسيق مع الأوقاف والأزهر الشريف والكنيسة للتوعية المستمرة على أهمية التعلم ومحو الأمية خلال اللقاءات الدينية، والإعلان عن مواعيد الإمتحانات بصفة دورية ومستمرة .
وتعزيز دور التضامن الإجتماعي في المشاركة بالقضية من مبادرة “لا أمية مع تكافل” بالتنسيق مع برنامج “وعي” لمحو أمية مستفيدي برنامج تكافل وكرامة .