بورصه اوروبا وارتفاع المؤشر العام لها

16

كتبت مريم وجدي

استأنفت الأسهم الأوروبية مكاسبها اليوم الخميس، لتقترب أكثر من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع بفضل توقعات

بحزمة تحفيز أمريكي مستهدفة وكذلك تقارير إيجابية للشركات.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.7 بالمئة، فيما قادت قطاعات السفر والترفيه والصناعة

والكيماويات المكاسب.

وارتفعت مؤشرات وول ستريت الليلة الماضية بفضل مؤشرات على أن المحادثات بشأن تقديم دعم لقطاع الطيران

الذي عصفت به جائحة فيروس كورونا تحرز تقدما في واشنطن حتى بعد أن ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

محادثات بشأن اتفاق أشمل.

وقفز سهم راتوس إيه.بي 11.3 بالمئة بعد أن قالت شركة تحليلات الشركات دان آند برادستريت إنها ستستحوذ على

بيسنود الأوروبية من شركة الاستثمار المباشر السويدية.

وارتفع سهم ميديوبانكا 2.4 بالمئة بعد أن رفع قطب النظارات ليوناردو ديل فيكيو حصته إلى ما يزيد قليلا عن عشرة بالمئة في أكبر بنك استثمار في إيطاليا.

ونزل سهم إيه.إم.إس لصناعة أجهزة الاستشعار 3.1 بالمئة إذ حققت الشركة مبيعات للربع الثالث قرب الحد الأعلى لنطاق التوقعات الاسترشادية وأعلنت عن إصدار سندات لتدبير تمويل طويل الأجل.