بولندا بالتعاون مع الناتو سترد بشكل مناسب على نقل موسكو صواريخ فرط صوتية إلى كالينينغراد الروسية

كتب وجدي نعمان

أعلن نائب وزير الدفاع البولندي فويتشخ سكوركيفيتش أن وارسو بالتعاون مع حلف “الناتو” سترد بشكل مناسب على نقل موسكو صواريخ فرط صوتية إلى مقاطعة كالينينغراد الروسية.

ووفقا له، فإن بولندا كدولة تقع على الجانب الشرقي لحلف “الناتو”، تتفهم تماما ما يحدث. وقال: “أفعالنا، بالتشاور مع حلفائنا ومقر حلف “الناتو” كانت وستبقى مناسبة للتهديدات والإجراءات التي تتخذها روسيا في مقاطعة كالينينغراد”.

وبحسب أقواله فإن التعاون داخل الناتو هو الأساس لضمان أمن بولندا.

وأضاف: “هذه الضمانات كانت ولا تزال سارية، والالتزامات في هذا الصدد ذكرها بوضوح شركاؤنا: الأفراد الأعضاء في حلف “الناتو”، وكذلك الرئيس الأمريكي جو بايدن”.

وأشار نائب وزير الدفاع البولندي إلى أن بلاده تعمل منذ فترة طويلة على تعزيز الجناح الشرقي لحلف “الناتو” وزيادة عدد القوات وإجراء التدريبات.