فن ومشاهيروميديا

بيلا حديد إنستغرام “يقيدني” عندما أنشرعن معاناة الشعب الفلسطيني

كتب .وجدى نعمان

 

قالت عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية، بيلا حديد، في بيان لها أن منصة التواصل الاجتماعي “إنستغرام” تفرض رقابة أو “تحظر جزئيا على قصصها” عندما تنشر أي شيئ عن فلسطين.  

وكتبت بيلا حديد: “لقد منعني موقع “إنستغرام” من النشر إلى حد كبير عندما تتعلق الصور والفيديوهات فقط بفلسطين”، وتابعت “عندما أنشر عن فلسطين، يتم حظري في الـ”shadow banned” وهو حظر ظهور جزئي للمتابعين على الفور ويقل عدد متابعي قصصي ومنشوراتي بنحو مليون شخص”.

وشرحت حديد ألية الحظر في الظل التي يتبعها انستغرام، حيث تؤدي إلى تقليص عدد المتابعين واختصار رؤية المنشور على المتابعين المباشرين فقط.

وكانت قد دانت حديد، انتهاكات الجيش الإسرائيلي بحق المصلين في المسجد الأقصى بالقدس، ونشرت عبر خاصية الستوري فيديوهات وصورا لهذه الانتهاكات.

وقالت بيلا حديد: إن “مايفعله الجنود الإسرائيليون في المسجد الأقصى، بمنتصف الصلاة، وفي شهر رمضان المبارك، لا يفعله إلا المُختلون عقلياً”، مضيفة: “لن أسمح لأي شخص بأن يبرّر أفعال الجيش الإسرائيلي”.

وتشارك بيلا وأختها جيجي حديد بشكل دائم منشورات، دعم وتضامن مع الشعب الفلسطيني، ويقومان بمشاركة نشر جرائم واعتداءات الجنود الإسرائيليين على الفلسطينين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى