بيلد “تصريحات فاضحة لا تصدق من سفير مونديال قطر

كتب .وجدى نعمان 

تصريحات فاضحة لا تصدق من سفير مونديال قطر” بهذا العنوان عنونت صحيفة بيلد الألمانية فحوى مقابلة سفير مونديال قطر خالد سلمان مع قناة ZDF الألمانية والتي تمت مقاطعتها لاحقا.

وفي مقابلة مع الصحفي يوخن براير ضمن الفيلم الوثائقي “القضية السرية القطرية”، وصف خالد سلمان لاعب منتخب قطر والسد السابق ووجه كأس العالم الصحراوي، المثلية الجنسية بأنها بـ”المرض عقلي”.

 

وعبر سلمان عن وجهة نظره بالشذوذ الجنسي على أنه حرام أي معصية.

وقال سلمان في مشاركته بالمادة الوثائقية التي بثت مساء الاثنين في “هيوت جورنال”:”كثر سيأتون إلى البلاد، لكن سيتعين عليهم قبول قواعدنا “.

 

ليعقب الصحفي:”لكن القانون يحرم الشذوذ”.

 

ليؤكد سلمان:”هذا حرام. هل تعلم ما هو الحرام؟.. أنا لست مسلما صارما، لكنه حرام لأنه يضر بالعقل”.

 

ليستطرد نجم المنتخب القطري وسفير مونديال قطر بأن المشكلة تظهر عندما يرى الأطفال مثليين، بذلك سيتعرفون على شيء سيء، ليدعو أخيرا أن المثلية الجنسية بالمرض العقلي.

 

لكن المقابلة لم تستمر من قبل المتحدث باسم اللجنة المنظمة لكأس العالم، الذي رافق فريق ZDF أثناء تصوير المقابلة، وأوقف المقابلة فورا عقب تصريحات سلمان.

 

 

وتعتبر المثلية الجنسية جريمة يحاسب عليها القانون في قطر بالسجن حتى سبع سنوات والجلد.

 

وأكد منظمو البطولة والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في وقت سابق لعدة مرات أن جميع المشجعين مرحب بهم في كأس العالم في قطر.

 

وكان الاستياء في الدوحة موجها نحو تصريحات وزيرة الداخلية نانسي فيزر التي طالبت من بين أمور أخرى، بضمانات أمنية لمجتمع المثليين من قبل مضيف كأس العالم 2022.

 

وقد كافح منظمو البطولة التي تنطلق في الدولة الخليجية في 20 نوفمبر المقبل، لطمأنة الجماعات الحقوقية بأن مجتمعات المثليين لن تواجه أي إجراءات تضيقية في المونديال.

 

وسبق وأن أثير جدل واسع في أوروبا قبل أشهر حول قوانين قطر بشأن المثلية الجنسية، بالإضافة إلى قضية المشروبات الكحولية في مناطق المشجعين، وتعرضت الدولة الخليجية لانتقادات عدة من الدول الغربية ولاحتجاجات.

 

يذكر أن قطر تستضيف نهائيات بطولة كأس العالم في الفترة ما بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر 2022، وذلك كأول بلد عربي يحتضن العرس الكروي الكبير، ولأول مرة في فصل الشتاء في تاريخ البطولة.