بينيت بعد إطلاق النار في القدس: أمرت قوات الأمن بالاستعداد لأي سيناريو

كتب وجدى نعمان

 

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أنه أصدر تعليمات لقوات الأمن بالاستعداد لكافة السيناريوهات المحتملة، بعد عملية إطلاق النار التي خلفت قتيلا وثلاثة جرحى في القدس اليوم.

وأكد بينيت، في كلمة ألقاها في مستهل جلسة حكومية أسبوعية اليوم الأحد، أنه تلقى إيجازا من وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة بشأن تفاصيل الحادث الذي وصفه بأنه “عمل إرهابي مروع”.

وأشاد بينيت بسرعة تعامل أجهزة الأمن مع منفذ العملية، وتابع: “مع ذلك، إنها ثاني عملية إرهابية تنفذ في الآونة الأخيرة في القدس، فقد أوعزت إلى أجهزة الأمن باتخاذ الإجراءات الضرورية استعدادا لأي سيناريو محتمل والترقب، خشية وقوع عمليات إرهابية أخرى مستوحاة من هذه العملية”.

وشدد بينيت على رفع درجة الحيطة ومنع تنفيذ عمليات أخرى محتملة، وقدم نيابة عن حكومته التعازي إلى أهالي القتيل وتمنى الشفاء العاجل إلى المصابين.

ورحب بينيت بقرار الحكومة البريطانية حظر حركة “حماس” بالكامل، بما في ذلك جناحها السياسي، في المملكة المتحدة، وتنمنى أن تخطو كافة الدول الأوروبية خطى لندن في هذا السبيل.

وشكر رئيس الوزراء الإسرائيلي نظيره البريطاني بوريس جونسون على هذا الإجراء، قائلا: “لا يمكن امتلاك الصواريخ وممارسة الإرهاب بدون التمتع بغطاء سياسي، ولا يمكن حشد الأموال بدون تفعيل آلة تحريض”.