بين الضلوع قلب….نجوى محمد

يضعف ويؤلمني

وكنت مكبوت والله

من فضله يجبر بخاطري

ويسترني

===

دنآ الليل فنال منى

وغربته تقسو كسجان

من خلف قضبان

فيأسرنى

يا قلبي انت بين
الضلوع ساكن فلما
تضعف وتؤلمني
أناجى نجمة تبتعد
وتغيب حتى نور القمر
لحظات ويومض خلف
الليل يهجرنى
ويبقى سواد الليل ألم
وفكر طاحن بظنوني
والدمع ليس بالعين
بل بالنبض يداهمني
على فراق لشوق كنت
أظنه يقترب وينمو وتعلو
سرائره ويسعدنى
تاه منى بين ظلام الليل
وضلمته قاتمة بالإبصار
تقهرنى
وأنا التى رجوته يقترب
حتى بالأكفان والغسل
يسترنى
ولا غيره يقف على لحدى
وبالألواح بالأعناق يحملنى
وتحت الثرى يقبرنى
ويعود يفتح الدار يسترنى
ويمد يداه يصافح
من بالدعاء يقصدنى
وبالأفعال بخير دوما
بيذكرنى

دنا الليل فنال منى

غربته وكنت اظنه

بالطيب يأثرنى

ويحمل زمان عمري

ويحمل إسمي بين

الناس وبالعلا

يكرمني

وياهل ترى ترك المكان

أم يقف بعيدٱ يشاهدني