بُكْرَه بقلم مايسة إمام إبراهيم

 

بكـــره يابنــي تِكْبَر وتـــروح المدرســــة

تبقـــــى حاجــة كبيـــرة أوي وكويســـــة

بُكْرَه تكتب وتقرا وعمـــرك ماتبقى نَكِرَه 

وتجينـــي بالشهادة دكتــور في الهندســة 

هجيبلك أحلى شنطة وقميص وكرافتـــه

وشارة كمان عشان لازم تكون مــ الشُرْطَة

وقلـــم ومنقـــلــــة واستيكــه ومســـطــرة

وترسم لنفسك أحلـــى صورة و خطــــة 

احلم …احلم أوي وكَبَّرْ وسَّعْ لحلمك مداه

عَلِّي وعَلِّي الأماني …..تِصْبَح فوق الجبــاه 

وارفع راسك وقول……. علمي هيكون أداه

يغرس للخير بــــذور يشْرِحْ قلـــبي هــواه 

بكـــــره يابنــــي تكبـــــر وتـــروح المدرســة 

زعــــلان منك ياوالـــدي زعلان منــك ياأمــي

ضحكتـــوا ليـــه عَلَّيَ وقولتـــوا لـي احـــلــم

الحلــم لقيتــه كابــوس ومش قـــادر اتكلــم 

فين صفي فين مكاني في طابوري المنظم ؟!

فين العلـــم يرفرف وتحيــــا مصــر تِكْــرَمْ ؟!

فـــين أستــاذي يِنَـــوَّر أُدَّامِــــي الطريــــق؟!

ويكون قـدوة ومثل وكمان أقـرب صديـق؟!

فـــــين فصلــــــي ؟!………فــــين كتابــــي ؟!

فـــــين دُرْجِـــــــي فيــــه صُحَــــــــابِــــي ؟!

تجمعنــــــا المحبــــــة تِوْسَــــعْ ولا تضيـــــق  

أنا ورقـــة ضمــن ورق مَرْمِيَه وِسْط كــــوم

بشهـــادة ميـــلاد بتقـــول إني طفل اليـوم

لكن الحقيقــــة إني عَجِّزت من أول اليــوم

لوكنت أعـــرف إني هكــون كــدا مظلـــوم

كان فَرَّحْنِي العـــدم ولا إني أعيش مصدوم 

مايسة إمام إبراهيم