تأييد حكم الإعدام على طبيب كفر الشيخ قاتل زوجته وأبنائه 

كتب/سيد الوزان

أيدت محكمة النقض في جلستها المنعقدة اليوم السبت، الحكم الصادر عن محكمة جنايات كفر الشيخ عام 2019، بالإعدام شنقا لطبيب، لإدانته بقتل زوجته وأبنائه الثلاثة، ليصبح بذلك الحكم نهائيا وباتا.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد رضا حسين نائب رئيس محكمة النقض، وعضوية المستشارين: علي حسانين وعادل عماره وياسر جميل وأحمد أمين وهشام الجندي والدكتور أكرم بكري وتامر الجمال وحسن زكي وحسام الجيزاوي ومحمد باشا – نواب رئيس محكمة النقض.

وكانت النيابة العامة أمرت بإحالة الطبيب قاتل زوجته وأولاده بمدينة كفر الشيخ إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، عندما انتهت نيابة كفر الشيخ من تحقيقاتها في القضية، وكشفت صحة ضلوع المتهم الذي يعمل طبيبًا بشريًا بذبح الضحايا داخل منزل الزوجية.

واعترف المتهم في التحقيقات بارتكاب جريمة القتل لخلافات سابقة مع زوجته؛ حيث عقد العزم، وبيت النية على قتلها، وتدبر أمره بهدوء وروية لمدة تقارب 6 أشهر قبل ارتكاب الجريمة، وانتهز الفرصة المناسبة، وأعد العدة لتنفيذ مخططه، وهي: قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسكين، وما إن أتته الفرصة بادر بتكبيل يدي وقدمي زوجته بلاصق، وطوق عنقها بالحبل وطرحها أرضًا، واستل سكينًا وأجهز عليها، بأن نحرها حتى تأكد من مفارقتها الحياة؛ ثم دلف إلى حجرة نوم صغاره الثلاثة، وعقد العزم على إزهاق أرواحهم، معللًا ذلك بعدم وجود عائل لهم بعد وفاة والدتهم، فذبحهم بذات السكين، قاصدًا قتلهم جميعًا.