تامر حسني وطلاقه من زوجته المغربية بسمة بوسيل مجرد اشاعة

كتب وجدي نعمان

انتشرت العديد من الشائعات حول النجم تامر حسني، وطلاقه من زوجته المغربية بسمة بوسيل خلال الفترة الأخيرة، بسبب مراقبة البعض لحساب الزوجة، وانتشار تكهنات حول وقوع خلاف بينهما.

وكشف أحد المصادر من الطرفان أن لا صحة لـ انفصال تامر حسني وزوجته بسمة بوسيل، وأن متابعة الأخيرة لزوجها لازالت موجودة، وأن قيامها بحذف الصور مجرد استعداد منها لتدشين حساب جديد خاص فقط بمشروعها القادم وتغيير في سياسة استخدام السوشيال ميديا وأن تصبح لعملها وليست لحياتها الشخصية وهي إحدى نصائح الفنان تامر حسني لزوجته.

وأشار المصدر إلى أنه منذ 7 أيام، قامت بسمة بوسيل بحذف صورها عبر حساب انستجرام، وليس صورها مع تامر فقط، وذلك تمهيدًا لتغيير شكل الحساب وتحويله إلى حساب عمل خاص بمشروعها القادم وليس حسابًا شخصيًا.

وأوضح المصدر أن إلغاء متابعة حساب بسمة بوسيل لـ حساب تامر حسني -عبر انستجرام- حدث نتيجة خطأ من مسئول (أدمن) حساب بسمة عبر انستجرام، وأن الإلغاء حدث لمدة 3 ثوان فقط، ثم عادت المتابعة من جديد.