تجديد حبس رجل الأعمال حسن راتب، 15 يوما على ذمة التحقيقات

32

كتب وجدي نعمان

جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، اليوم الأربعاء، حبس رجل الأعمال حسن راتب، 15 يوما على ذمة التحقيقات، فى اتهامه بتمويل علاء حسانين فى عمليات التنقيب عن الأثار، وهو تجديد الحبس الثانى له منذ القبض عليه وحبسه بتاريخ 29 يونيو، ثم تجديد حبسه الأول فى غضون 30 يونيو.  

وفى سياق آخر، أمرت جهات التحقيق بتشكيل لجنة من خبراء اتحاد الإذاعة والتلفزيون وإحدى شركات الاتصالات، لفحص الهواتف المحمولة لكل من رجل الأعمال حسن راتب، وعلاء حسانين نائب الجن والعفاريت، وشقيقه “عزالدين”، وآخرين وتفريغ محادثات “الواتس آب” والمكالمات الهاتفية وإرجاع الفيديوهات المحذوفة من الهواتف، وذلك ضمن إجراءات التحقيق فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”الآثار الكبرى”.

وأدلى “عز الدين” شقيق علاء حسانين نائب الجن والعفاريت، المتهم الرئيسى فى القضية المعروفة إعلاميًا بالآثار الكبرى، باعترافات أخرى خلال التحقيقات بأنهم فوجئوا بحسن راتب يقيم ضد شقيقه حوالي 4 قضايا عبارة عن إيصالات أمانة فى أماكن مختلفة فى القاهرة والجيزة والدقهلية والاسماعيلية، بأسماء مختلفة منهم قضية فى إمبابة وأخرى فى الوايلى وثالثة فى ميت غمر بالمنصورة، ورابعة بالإسماعيلية، حيث إن الخلافات نشبت بين علاء حسانين وحسن راتب تقريبا في عام2017.

وبحسب “التحقيقات” – على لسان “عزالدين” – فوجئت الأسرة باستدعاء قسم شرطة إمبابة فى ذلك الوقت لشقيقه علاء ثم معرفته بقيام رجل الأعمال حسن راتب بإقامة قضايا نصب ضد شقيقه، بسبب أن “راتب” كان قد سلم شقيقه علاء مبلغ مليون و60 ألف دولار أمريكى، وأن محور الخلاف كان عبارة عن قطعة أرض لكن “راتب” اتهم شقيقه “علاء” بالنصب وانتهى خلافهما بالتصالح، بعد خصم أموال محل الخلاف من أموال أخرى لشقيقه “علاء” لدى “راتب”.

وكشفت معاينة هاتف المتهم “عز الدين” وجود رسائل مرسلة عبر تطبيق “واتساب” متعلقة بواقعة الآثار محل التحقيقات، وتأكيد المتهم على وجود خلافات سابقة بين المتهمين حسن راتب، وعلاء حسانين، إذ تطورت إلى إقامة الأول قضايا ضد المتهم الثاني بسبب خلافات مالية وإيصالات أمانة بملايين الجنيهات بعد عام 2017، مؤكدا على عدم وجود علاقة مباشرة تربطه برجل الأعمال حسن راتب المتهم في ذات القضية، وأن “راتب” كان يرتبط بعلاقة صداقة مع شقيقه علاء منذ نحو 8 سنوات، وأن شقيقه كان دائم الظهور في قناة المحور التي كانت مملوكة لراتب في فترة سابقة، وأن الصداقة بينهما توطدت وكانا يذهبان سويا للجلسات الدينية وجلسات الذكر والموالد مثل مولد السيدة زينب والسيدة نفيسة. 

يشار إلى أن محكمة الجنايات الاقتصادية أجلت نظر التحفظ على الأموال والممتلكات السائلة والمنقولة لرجل الأعمال حسن راتب وزوجتيه وابنته القاصر، وكذا نائب الجن والعفاريت علاء حسانين وأسرته، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية الآثار الكبرى” المتهم فيها بتمويل النائب السابق علاء حسانين المعروف بنائب “الجن والعفاريت” لجلسة 3 أغسطس.

وجاء مضمون القرار كما يلى: التحفظ على أموال زوجتى رجل الأعمال حسن كامل راتب، وهما “ك.م.ف”، و”ج.ل.م” وابنته القاصر “ر.ح”.

جدير بالذكر أن هذا التجديد هو تجديد الحبس الثانى لرجل الأعمال حسن راتب منذ إلقاء القبض عليه بتاريخ 29 يونيو الماضي حيث تم تجديد الحبس له أول مرة بتاريخ 30 يونيو.