أدب وثقافه

تحت رداء صمتي بقلم صفاء شريف

صار قلمي
يكتب دون حس
دون شغف دون شوق
يكتب دون مداد الحبيب
دون إرادة
أقرء ما أكتبه فأمزق أوراقي أشتاقه… لا أشتاق
للكتابة عنه
متمرد هو على السطور
ينسج من عرى الكلمات
.وشاح الفكرة
يحاكي أبجدياتي الثائرة
يحاول ترتيب فيض مشاعرى
ليحيى روحي المختبئة
تحت رداء صمتي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى