تحت رعاية محافظ بني سويف  ختام فعاليات حملة طرق الأبواب المراة صانعة السلام  التي نفذها فرع المجلس القومي للمراة 

كتب احمد محمد
تحت رعاية محافظ بني سويف 
ختام فعاليات حملة طرق الأبواب المراة صانعة السلام  التي نفذها فرع المجلس القومي للمراة
                                                                 
أكد الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف على الدور الحيوى والهام الذي يقوم به فرع المجلس القومي للمرأة بالمحافظة ، من خلال المجهودات المتعددة فى مجال خدمة قضايا المرأة، والتى تنوعت فى شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية من خلال التعاون والتنسيق مع شركاء التنمية بالمحافظة، والسعى لتحفيز المرأة السويفية وتشجيعها على المشاركة الجادة والفاعلة فى مختلف المناحى وتأهيلها ثقافيا وعلميا ومجتمعيا واقتصاديا، مشيرا إلى أن الدولة نفذت خطوات هامة فى مجال إتاحة الكثير من السبل لتتبوء المرأة مكانتها المستحقة فى مختلف المجالات.
جاء ذلك خلال مناقشته لتقرير فرع المجلس القومي للمرأة ببني سويف” وتضمن استعراض نتائج ختام فعاليات حملة طرق الأبواب التي نفذها الفرع “تحت رعاية المحافظ د. محمد هاني غنيم “على مدار 3 أيام تحت عنوان ( المرأة صانعة السلام)، واستهدفت تعزيز مشاركة المرأة في ترسيخ قيم السلام و الأمن و ازدهار و تنمية مجتمعاتها المحلية،عبر التواصل المباشر مع المرأة و الأسرة المصرية بإستخدام آلية طرق الأبواب ونشر رسائل االحملة الإيجابية
حيث أوضحت “نرمين محمود “مقررة الفرع ،أن الحملة قد استهدفت أكثر 56 ألف و400 مابين سيدات ورجال وأطفال،حيث تم عمل 50 زيارة يومية قامت بها 50 متطوعة بمعدل 2500 في اليوم الواحد،في القرى المستهدفة وعددها 14 قرية ،معظمها قرى مبادرة حياة كريمة بناصر وببا(سدس،صفط راشين ،زاوية الناوية،جزيرة أبو صالح،علي حمودة،البرج ،الشناوية ،اشمنت ،كفر الجزيرة ،طنسا الملق،ودلاص ،طحا بوش)، بجانب الجكامنة وبني هارون بمركز بني سويف ،حيث تضمنت الحملة بجانب توصيل الرسائل الإيجابية ،تنظيم فعاليات فنية وحرفية للمواطنين بالقرى المختارة بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة باسم ” مصر أرض الأمن والسلام” 
كما أعربت مقررة فرع المجلس ببني سويف عن تقديرها وشكرها للمحافظ الدكتور محمد هاني غنيم ، لدعمه فعاليات الحملة وتوجيهاته للجهات الشريكة بتقديم كافة التيسيرات اللازمة لإنجاحها وتحقيق المستهدف منها ، موجهة الشكر لمسؤولى الجهات التنفيذية المعنيين من الوحدات المحلية ومديريات التضامن الاجتماعي والصحة والشباب والرياضة والثقافة ، لتعاونهم الإيجابي أثناء تنظيم الحملة مما أسهم بشكل فعال في تحقيق أهدافها