تحت عنوان” الاستثمار في المطارات ودور المطارات الاقليمية في التنمية الاقتصادية لساحل البحر الاحمر” تشارك وزارة الطيران المدنى فى أولى فعالياتها بمعرض إكسبو دبى 2020 

كتب احمد محمد

تحت عنوان” الاستثمار في المطارات ودور المطارات الاقليمية في التنمية الاقتصادية لساحل البحر الاحمر” تشارك وزارة الطيران المدنى فى أولى فعالياتها بمعرض إكسبو دبى 2020 

فى ضوء مشاركة وزارة الطيران المدنى وشركاتها التابعة فى المحفل الدولى ” معرض اكسبو2020″، بدبي خلال الفترة من 1 أكتوبر 2021 حتى 31 مارس 2022، تنطلق اليوم أولى فعاليات وزارة الطيران المدنى ممثلة فى الشركة المصرية للمطارات إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية بالجناح المصرى فى المعرض، تحت عنوان ” الاستثمار في المطارات ودور المطارات الاقليمية في التنمية الاقتصادية لساحل البحر الاحمر”، وتأتى مشاركة وزارة الطيران فى المعرض إلى تقديم أحدث مستجدات قطاع الطيران المدني من خلال رؤيتها المستقبلية فضلًا عن تقديم العديد من الخدمات واللوجستيات التي تقدمها شركاتها التابعة بما يسهم فى تعزيز مكانة قطاع الطيران المدنى المصرى، واستقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية، وكذا الترويج للمشروعات الكبرى لقطاع الطيران المدنى، كونه أهم الصناعات الحيوية التى تعزز بناء المستقبل وتحقق فرص استثمارية واعدة تماشيًا مع التنمية الشاملة ورؤية مصرالمستقبلية 2030.

أدار النقاش بجلسات الفاعلية اللواء نبيل الملاح مدير مطار شرم الشيخ الدولى والذى يعد من أهم المطارات الإقليمية المصرية ، والأستاذ أسامة سمير ممثلاً عن وزارة الطيران المدنى، والأستاذ محمد راشد مسئول أعمال التطوير والاستثمار بالشركة المصرية للمطارات. 

تضمنت الفاعلية قيام وزارة الطيران المدنى ممثلة فى الشركة القابضة للمطارات بتقديم استراتيجيتها الطموحة من خلال عرض الفرص الاستثمارية المتاحة حول مشاريع التنمية المستقبلية، وإبراز الدور المحورى للمطارات الإقليمية كقوة دافعة اقتصاديًا على ساحل البحر الأحمر، وكذلك التركيز على أهمية صناعة النقل الجوي وخدماته التقنية اللوجستية وكذا الخدمات المقدمة للركاب وخدمات البضائع والشحن الجوى والذى يجعله شريكاً هاماً يؤثر على تنمية الاقتصاد القومى المصرى . هذا بالإضافة إلى تعزيز أوجه التعاون وتبادل الخبرات فى مجال تطوير وإدارة المطارات، وكذا فتح أفاق استثمارية جديدة وواعدة مع الدول المجاورة ، فضلًا عن تسليط الضوء على تجربة الشركة المصرية للمطارات فى تشغيل وإدارة المطارات الإقليمية المصرية وقدرتها على تحقيق خدمات تنموية استثمارية ضخمة بالمناطق المحيطة بساحل البحر الأحمر كالغردقة ومرسى علم وبرنيس بما يعزز مكانة مصر على الخريطة العالمية ويزيد من الحركة الجوية الوافدة إلى المطارات الإقليمية بجمهورية مصر العربية.